صدام حاد بين الحكومه والبرلمان واتجاه الى تعديل وزاري يشمل رئيس الحكومة الكلمة الحرة   دعوة قضائية تطالب الفيس بوك بحذف جميع الصفحات والفيديوهات المحرضه ضد الدوله ورئاسة مجلس الوزراء ترصد كتائب الكترونية منظمة تعمل ضد مصر الكلمة الحرة   مصدر أمنى : مصر لن تسمح بإقامة كيان يهدد أمن الدولة المصرية الكلمة الحرة   ازمة طاحنة بين حماس والسعودية بعد اعتقال السعودية لقيادات حمساوية فقيمة فى السعودية والخبراء تقارب حماس مع ايران وراء الازمة الكلمة الحرة   عمر يحيى :الاتفاق بين قوى الحريه والتغيير والمجلس العسكرى فى السودان لن يحقق الاستقرار الكلمة الحرة   كوادر نسائية سعودية تشارك في تحكيم البطولات الدولية للريشة الطائرة للمرة الأولى الكلمة الحرة  عائلة رامى شعت تناشد السيسى الافراج عنه ومصدر امنى رامى استغل اموال المحاصرين فى فلسطين لصالح جماعة الاخوان الكلمة الحرة   الاستاذ صافي الياسري في ذمة الخلود الكلمة الحرة   مصر تبدأ حملة واسعة للمطالبة باسترداد الاخوان الهاربين لمحاكمتهم داخل مصر الكلمة الحرة   بحثا العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك قيادة حركة حمااس تستقبل وفد المخابرات المصرية الكلمة الحرة   
بحث
كتاب ومقالات
حرب أكتوبر وإعادة الوعي القومي
مصطفى عمارة
نعم للنقد الموضوعي ولا للفوضى
مصطفى عمارة
كيان العدو يتداعى بنيانه
اسعد السحمراني ..لبنان
في لبنان الشقيق ، شريك المقاومة والدم والمصير : إن لم تستحِ فافعل ماشئت...!!!
د . محمد أبوسمره - رئيس تيار الاستقلال الفلسطيني .
قلب صالح للحياة
تهانى الترى
"أنت الرائع. .وأنت لاتدري"
د. منى الشرقاوى
مصر ومؤتمر البحرين
مصطفى عمارة
رحيل مرسى وغروب الاخوان
مصطفى عمارة
عندما تبكي الطفولة بصمت
منى الشرقاوى
الملاك الجميل
مصطفى عمارة
المزيد
الفيديو المزيد
إختيارات القراء
وصايا وأمثال وتعاليم الحكيم ( بِتاَحْ حُتِبْ ) بقلم المؤرخ والباحث فى علم المصريات د/ أحمد عبد الصبور
بعد تألقها اللافت للنظر فى مجال إعداد الوجبات الشيف اللبنانية اتحاد على طعمه فى حوار خاص
محلل سياسى لبنانى يكشف ابعاد المخطط الايرانى لاعادة احياء الامبراطوريه الفارسيه فى المنطقة
مع استمرار المعارك حول الهلال النفطى فى ليبيا العميد محمد احموده قائد غرفة عمليات سرت الكبرى بالجيش الوطنى الليبى فى حوار خاص
صاروخ لبنان الجديد الفنانة أليسار صقر فى حوارها : اغنيتى مليون و ألف وميه هى اكثر اغنياتى نجاحا واللهجه ليست سبب نجاح الاغنيه
خطورة إزالة شعر العانة بالكامل إليكم بعض النصائح روشتة رهام دعباس
المعارضة العراقية تختار حكومة إنقاذ وطني لقيادة المرحلة المقبلة
نساء سوريات والقرآن الكريم رؤية للدكتورة غادة دقماق
اليسار صقر تتلألأ فى سماء الاسكندرية
ريم البارودي : أتمنى أبقى زي الفنانة شمس البارودي
فيسبوك

بدء مفاوضات اللجنه السداسيه حول سد النهضه وسط توقعات بفشل تلك الجوله وغموض الموقف السودانى

أضيف بتاريخ : 9/15/2019 الساعة : 4:42 PM

مصطفى عمارة

عدد المشاهدات : 36

بدات اليوم بالقاهرة اجتماعات اللجنه السداسيه والتى تضم وزراء رى وخارجية ومخابرات كل من مصر واثيوبيا والسودان لبحث ملف سد النهضه وسط توقعات بفشل تلك الجوله بسبب مراوغات الجانب الاثيوبى وغموض الموقف السودانى وعلى الرغم من اعلان الامين العام لجامعة الدول العربيه ووزراء خارجية الدول العربيه دعمهم للموقف المصرى فى تلك المفاوضات الا ان الخبراء قللوا من فاعلية تلك الخطوة واعتبر د / عبدالله الاشعل مساعد وزير الخارجيه الاسبق ان لجؤ مصر الى جامعة الدول العربيه لمطالبتها بدعم الموقف المصرى

وطالب الأشعل الحكومة المصرية بتوضيح الموقف بأمانة شديدة للشعب المصري حيث ترتكب أثيوبيا جريمة إبادة الشعب بتجفيف النيل واتفق معه فى الرأي محمد أنور السادات رئيس حزب الإصلاح وفى الإطار ذاته استدعى السفير حمدي سند لوزا نائب وزير الخارجية للشئون الأفريقية سفراء الإتحاد الأوروبي بالقاهرة لإطلاعهم على الموقف المصري والذي طرح على الجانب الأثيوبي تعاونا مشتركا فى إدارة السد بما يحفظ مصالح الجانبين وفق اتفاق المبادئ الذي وقع بين مصر والسودان وأثيوبيا وأعرب السفير المصري للسفراء الأوروبيين عن قلق مصر من بطء المفاوضات مؤكدا أن تمسك أثوبيا بالنظرة الأحادية فى إدارة المفاوضات سوف يؤدي الى تهديد حصة مصر المائية وبوار ألاف الأفدنة وفى السياق ذاته توقع د/ محمود أبو زيد رئيس المجلس العربي للمياه ووزير الري الأسبق عدم التوصل لاتفاق خلال الجولة القادمة لعدم تجاوب أثيوبيا مع المطالب المصرية حول سنوات الملء للسد والتخزين واستبعد أبو زيد لجوء مصر للحل العسكري ولكن الخيار الأفضل والأرجح هو الدعم الدولي والأفريقي للتأثير على أثيوبيا وإقناعها بحل وسط بشأن فترة ملء السد وهو ست أو سبع سنوات فيما أبدى عدد من الخبراء تشككهم من الدعم السوداني للموقف المصري أثناء المفاوضات وقال د/ عباس شراقي رئيس قسم الموارد المائية بمعهد الدراسات الأفريقية أن السودانيين يعتقدون بأن النظام المصري يدعم المجلس العسكري ضد الشعب السوداني وهو ما عززه عدم حضور الرئيس السيسي حفل توقيع الاتفاق بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير كما أن رئيس الوزراء الأثيوبي لعب دورا إيجابيا فى التوصل الى اتفاق بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير وهو ما سيجعل الموقف السوداني غير داعم للموقف المصري أثناء المفاوضات بسبب العلاقات القوية بين السودان والنظام الأثيوبي .