المقاومة الإيرانية تكشف رعب النظام واعترافه بدور مجاهدي خلق في الانتفاضة الكلمة الحرة   رسميًا .. "حنان الجزار" بطلة لكأس مبادرة "لغتى إفريقية" لعام 2019 الكلمة الحرة   صدام حاد بين الحكومه والبرلمان واتجاه الى تعديل وزاري يشمل رئيس الحكومة الكلمة الحرة   دعوة قضائية تطالب الفيس بوك بحذف جميع الصفحات والفيديوهات المحرضه ضد الدوله ورئاسة مجلس الوزراء ترصد كتائب الكترونية منظمة تعمل ضد مصر الكلمة الحرة   مصدر أمنى : مصر لن تسمح بإقامة كيان يهدد أمن الدولة المصرية الكلمة الحرة   ازمة طاحنة بين حماس والسعودية بعد اعتقال السعودية لقيادات حمساوية فقيمة فى السعودية والخبراء تقارب حماس مع ايران وراء الازمة الكلمة الحرة  عمر يحيى :الاتفاق بين قوى الحريه والتغيير والمجلس العسكرى فى السودان لن يحقق الاستقرار الكلمة الحرة   كوادر نسائية سعودية تشارك في تحكيم البطولات الدولية للريشة الطائرة للمرة الأولى الكلمة الحرة   عائلة رامى شعت تناشد السيسى الافراج عنه ومصدر امنى رامى استغل اموال المحاصرين فى فلسطين لصالح جماعة الاخوان الكلمة الحرة   الاستاذ صافي الياسري في ذمة الخلود الكلمة الحرة   
بحث
كتاب ومقالات
الحرب على النقاب
مصطفى عمارة
قضية الاحواز والتجاهل العربي
مصطفى عمارة
تسال يادمع بقلم / سكينه الصولي
سكينه الصولي
حرب أكتوبر وإعادة الوعي القومي
مصطفى عمارة
نعم للنقد الموضوعي ولا للفوضى
مصطفى عمارة
كيان العدو يتداعى بنيانه
اسعد السحمراني ..لبنان
في لبنان الشقيق ، شريك المقاومة والدم والمصير : إن لم تستحِ فافعل ماشئت...!!!
د . محمد أبوسمره - رئيس تيار الاستقلال الفلسطيني .
قلب صالح للحياة
تهانى الترى
"أنت الرائع. .وأنت لاتدري"
د. منى الشرقاوى
مصر ومؤتمر البحرين
مصطفى عمارة
المزيد
الفيديو المزيد
إختيارات القراء
وصايا وأمثال وتعاليم الحكيم ( بِتاَحْ حُتِبْ ) بقلم المؤرخ والباحث فى علم المصريات د/ أحمد عبد الصبور
خطورة إزالة شعر العانة بالكامل إليكم بعض النصائح روشتة رهام دعباس
بعد تألقها اللافت للنظر فى مجال إعداد الوجبات الشيف اللبنانية اتحاد على طعمه فى حوار خاص
محلل سياسى لبنانى يكشف ابعاد المخطط الايرانى لاعادة احياء الامبراطوريه الفارسيه فى المنطقة
مع استمرار المعارك حول الهلال النفطى فى ليبيا العميد محمد احموده قائد غرفة عمليات سرت الكبرى بالجيش الوطنى الليبى فى حوار خاص
صاروخ لبنان الجديد الفنانة أليسار صقر فى حوارها : اغنيتى مليون و ألف وميه هى اكثر اغنياتى نجاحا واللهجه ليست سبب نجاح الاغنيه
اليسار صقر تتلألأ فى سماء الاسكندرية
نساء سوريات والقرآن الكريم رؤية للدكتورة غادة دقماق
المعارضة العراقية تختار حكومة إنقاذ وطني لقيادة المرحلة المقبلة
ريم البارودي : أتمنى أبقى زي الفنانة شمس البارودي
فيسبوك

نساء سوريات والقرآن الكريم رؤية للدكتورة غادة دقماق

أضيف بتاريخ : 6/16/2017 الساعة : 2:55 AM

غادة دقماق

عدد المشاهدات : 2082

معلومة : فوزية الغبرا بنت كامل الغبرا رحمهم الله مواليد سنة 1898 توفت 1984 واسم وزوجها الأغا توفيق دقماق .
هي سيدة دمشقية تعلمت القرأن وختمته وتعلمت احكامه ، على يد الشيخ سعيد الحلواني ، وأصبحت تدرس في جامع الخير في المهاجرين ، ذهبت مرة الى الحج وزارت الروضة الشريفه ، وهي من عشاق الرسول محمد صل الله عليه وسلم ،
عادت الى الشام واشترت قماش ثم خاطته وطرزته بالقصب على يدها ، ثم سافرت الى المدينة المنورة ، خلعت الستائر القديمة ثم نظفت النوافذ وعلقت الستائر الجديدة ،
عندما كانت تصلي في حرم الرسول شاهدت ستائر نوافذ الحرم مهترئة ، حزنت وقررت ان تفعل شيء للرسول وتعبر عن حبها له ، أعجب بهذا العمل القائمين على الحرم وجاءها شكر من كثير من أهل المدينة ،
ثم خطر ببالها ان تصنع ثوب للكعبة ، اخذت الأذن من الحكومة السعودية ، اعطوها الموافقة ، ثم ذهبت الى الرئيس شكري القوتلي وقصت عليه ما تريد ان تفعله ، قال لها الرئيس : ( شو بدك بهالشغلة هذا شغل دول وليس افراد ) قالت له اني قادرة على هذا العمل وسأنفذه ،قال لها اذهبي وفقك الله ،نزلت الى التجار وتفاوضت معهم ان يقدموا القماش هدية للحرم ، وفرح التجار بأنهم سيساهموا بثوب بيت الله ، ثم جمعت نساء دمشق ليطرزوا الثوب بالقصب ، وهذا العمل كان في بيتها كان بيتها في المهاجرين وعندها صالون كبير تشاهد فيه على الدوام نساء في بيتها تحيك وتطرز حتى وصل الخبر لتركيا ،كانت تتمتع بجمال وكان وجهها يشع بالنور ووجنتيها كانت نساء الأتراك يأتين ويعملن عندها في بيتها .واستمر هذا الحال عشرات من السنين لا اعلم كم سنة بالضبط ، ولكنها بقيت كل سنة تذهب الى الحج وتأخذ معها الثوب الجديد وتكسوا به الكعبة ، حتى طلبت منها الحكومة السعودية ان تتوقف ، لتقوم هي بهذه البركة ، وجاءها وفد من طرف ملك السعوديه يطلب يدها للزواج ، ارتعدت وخافت وقالت هذا فخر لي ، ولكنني متزوجة ولي اولاد .
هؤ?ء هن نساء سورية ، ولسن المذكورات في مسلسل باب الحارة
و عندما كانت تريد ان تصلي لها عباءة مزركشة تلبسها ، وتضع لها العطر ، وتقف على سجادة الصلاة التي تشبه عبائتها .احببت ان اذكر لكم هذه الشخصية العظيمة ، لما فيها من معلومات عن دمشق ، وتجار دمشق ، وعن المرأة السورية ، وقوة شخصيتها ، بزمن كانت اكثر النساء في الظلمات .