مؤتمر دولي عبرالإنترنت - حول سياسة أوروبا تجاه إيران الكلمة الحرة   الكاتب الصحفى د/ مصطفى عمارة مدير مكتب جريدة الزمان الدولية بالقاهرة الكلمة الحرة   إيران.. أنصار مجاهدي خلق ومعاقل الانتفاضة ينشطون في كتابة شعارات ولصق ملصقات في مختلف المدن الكلمة الحرة   عقب انتهاء المرحلة الأولى من الإنتخابات الداخلية لحركة حماس الكلمة الحرة   قُتل ما لا يقل عن 40 متظاهراً وجُرح أكثر من 100 في مدينة سراوان الايرانية الكلمة الحرة   قُتل ما لا يقل عن 40 متظاهراً وجُرح أكثر من 100 في مدينة سراوان الايرانية الكلمة الحرة  مظاهرة الإيرانيين أنصار المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية أمام مقر الاتحاد الأوروبي بالتزامن مع اجتماع وزراء هذا الاتحاد الكلمة الحرة   رشيدة طليب تدعو إلى التركيز على مواجهة الجماعات العنصرية بدلا من توسيع الصلاحيات الأمنية الكلمة الحرة   رشيدة طليب تدعو إلى التركيز على مواجهة الجماعات العنصرية بدلا من توسيع الصلاحيات الأمنية الكلمة الحرة   عقب توقيع مذكرة تفاهم الجانبين المصرى والفلسطينى حول تطوير حقل عزة الكلمة الحرة   
بحث
كتاب ومقالات
الحكومة وأزمة عدم الثقة
مصطفى عمارة
ظاهرة فرعون وبطانة السوء
مصطفى عمارة
دحلان رجل المرحله القادمه
بشير الايوبى
وراء كل رجل ناجح امرأة
لمياء عبد القادر
سد النهضة
أية شريف
(أطـيـــاف ُالـمـاضــي )
إيمان جميل
في الذكرى 62 لقيامها الوحدة المصرية السورية والدروس المستفادة
مصطفى عمارة
استقلال الشعوب العربية بين المانح والمانع
علاء الدين عبيد
(حوار بين كبار النّفوذ، وصغار النّفوس )
إيمان النبشه
سافرت إلي مدينة الأحلام
#بقلمى /أحلام السيد
المزيد
الفيديو المزيد
إختيارات القراء
ريم البارودي : أتمنى أبقى زي الفنانة شمس البارودي
وصايا وأمثال وتعاليم الحكيم ( بِتاَحْ حُتِبْ ) بقلم المؤرخ والباحث فى علم المصريات د/ أحمد عبد الصبور
خطورة إزالة شعر العانة بالكامل إليكم بعض النصائح روشتة رهام دعباس
جولة خليجية لفرعون مصر د / عماد الدين محمود لدعم الاستثمارات فى مصر 
محلل سياسى لبنانى يكشف ابعاد المخطط الايرانى لاعادة احياء الامبراطوريه الفارسيه فى المنطقة
بعد تألقها اللافت للنظر فى مجال إعداد الوجبات الشيف اللبنانية اتحاد على طعمه فى حوار خاص
اليسار صقر تتلألأ فى سماء الاسكندرية
نساء سوريات والقرآن الكريم رؤية للدكتورة غادة دقماق
مع استمرار المعارك حول الهلال النفطى فى ليبيا العميد محمد احموده قائد غرفة عمليات سرت الكبرى بالجيش الوطنى الليبى فى حوار خاص
صاروخ لبنان الجديد الفنانة أليسار صقر فى حوارها : اغنيتى مليون و ألف وميه هى اكثر اغنياتى نجاحا واللهجه ليست سبب نجاح الاغنيه
فيسبوك

نساء سوريات والقرآن الكريم رؤية للدكتورة غادة دقماق

أضيف بتاريخ : 6/16/2017 الساعة : 2:55 AM

غادة دقماق

عدد المشاهدات : 3438

معلومة : فوزية الغبرا بنت كامل الغبرا رحمهم الله مواليد سنة 1898 توفت 1984 واسم وزوجها الأغا توفيق دقماق .
هي سيدة دمشقية تعلمت القرأن وختمته وتعلمت احكامه ، على يد الشيخ سعيد الحلواني ، وأصبحت تدرس في جامع الخير في المهاجرين ، ذهبت مرة الى الحج وزارت الروضة الشريفه ، وهي من عشاق الرسول محمد صل الله عليه وسلم ،
عادت الى الشام واشترت قماش ثم خاطته وطرزته بالقصب على يدها ، ثم سافرت الى المدينة المنورة ، خلعت الستائر القديمة ثم نظفت النوافذ وعلقت الستائر الجديدة ،
عندما كانت تصلي في حرم الرسول شاهدت ستائر نوافذ الحرم مهترئة ، حزنت وقررت ان تفعل شيء للرسول وتعبر عن حبها له ، أعجب بهذا العمل القائمين على الحرم وجاءها شكر من كثير من أهل المدينة ،
ثم خطر ببالها ان تصنع ثوب للكعبة ، اخذت الأذن من الحكومة السعودية ، اعطوها الموافقة ، ثم ذهبت الى الرئيس شكري القوتلي وقصت عليه ما تريد ان تفعله ، قال لها الرئيس : ( شو بدك بهالشغلة هذا شغل دول وليس افراد ) قالت له اني قادرة على هذا العمل وسأنفذه ،قال لها اذهبي وفقك الله ،نزلت الى التجار وتفاوضت معهم ان يقدموا القماش هدية للحرم ، وفرح التجار بأنهم سيساهموا بثوب بيت الله ، ثم جمعت نساء دمشق ليطرزوا الثوب بالقصب ، وهذا العمل كان في بيتها كان بيتها في المهاجرين وعندها صالون كبير تشاهد فيه على الدوام نساء في بيتها تحيك وتطرز حتى وصل الخبر لتركيا ،كانت تتمتع بجمال وكان وجهها يشع بالنور ووجنتيها كانت نساء الأتراك يأتين ويعملن عندها في بيتها .واستمر هذا الحال عشرات من السنين لا اعلم كم سنة بالضبط ، ولكنها بقيت كل سنة تذهب الى الحج وتأخذ معها الثوب الجديد وتكسوا به الكعبة ، حتى طلبت منها الحكومة السعودية ان تتوقف ، لتقوم هي بهذه البركة ، وجاءها وفد من طرف ملك السعوديه يطلب يدها للزواج ، ارتعدت وخافت وقالت هذا فخر لي ، ولكنني متزوجة ولي اولاد .
هؤ?ء هن نساء سورية ، ولسن المذكورات في مسلسل باب الحارة
و عندما كانت تريد ان تصلي لها عباءة مزركشة تلبسها ، وتضع لها العطر ، وتقف على سجادة الصلاة التي تشبه عبائتها .احببت ان اذكر لكم هذه الشخصية العظيمة ، لما فيها من معلومات عن دمشق ، وتجار دمشق ، وعن المرأة السورية ، وقوة شخصيتها ، بزمن كانت اكثر النساء في الظلمات .