fdgsdgsdfg الكلمة الحرة   gggggggggg الكلمة الحرة   في الذكرى 72 لنكبة فلسطين الكلمة الحرة   مجلس النواب يفرض غرافات كبيره في حاله عدم ارتداء الكمامات الطبيه واعلان حاله طواري بالمصانع لتوفير احتياجات السوق المحلي من الكمامات الكلمة الحرة   ( ليلة القدر )) الكلمة الحرة   مؤتمر اونلاین عربي - إسلامي في فرنسا: الكلمة الحرة  لم يكن حبك اعتياديا.. لانتظرك الكلمة الحرة   لبنى شتا رئيسة مجلس ادارة جمعية شباب مصر تقدم 500 وجبة ساخنة للصائمين خلال ال 15 يوم الاخيرة من رمضان الكلمة الحرة   الحزب الاشتراكي المصري الكلمة الحرة   زكاة الفطر تفجر خلافا بين الإفتاء والتيار السلفي الكلمة الحرة   
بحث
كتاب ومقالات
الحكومة وأزمة عدم الثقة
مصطفى عمارة
ظاهرة فرعون وبطانة السوء
مصطفى عمارة
دحلان رجل المرحله القادمه
بشير الايوبى
وراء كل رجل ناجح امرأة
لمياء عبد القادر
سد النهضة
أية شريف
(أطـيـــاف ُالـمـاضــي )
إيمان جميل
في الذكرى 62 لقيامها الوحدة المصرية السورية والدروس المستفادة
مصطفى عمارة
استقلال الشعوب العربية بين المانح والمانع
علاء الدين عبيد
(حوار بين كبار النّفوذ، وصغار النّفوس )
إيمان النبشه
سافرت إلي مدينة الأحلام
#بقلمى /أحلام السيد
المزيد
الفيديو المزيد
إختيارات القراء
وصايا وأمثال وتعاليم الحكيم ( بِتاَحْ حُتِبْ ) بقلم المؤرخ والباحث فى علم المصريات د/ أحمد عبد الصبور
خطورة إزالة شعر العانة بالكامل إليكم بعض النصائح روشتة رهام دعباس
محلل سياسى لبنانى يكشف ابعاد المخطط الايرانى لاعادة احياء الامبراطوريه الفارسيه فى المنطقة
بعد تألقها اللافت للنظر فى مجال إعداد الوجبات الشيف اللبنانية اتحاد على طعمه فى حوار خاص
اليسار صقر تتلألأ فى سماء الاسكندرية
مع استمرار المعارك حول الهلال النفطى فى ليبيا العميد محمد احموده قائد غرفة عمليات سرت الكبرى بالجيش الوطنى الليبى فى حوار خاص
صاروخ لبنان الجديد الفنانة أليسار صقر فى حوارها : اغنيتى مليون و ألف وميه هى اكثر اغنياتى نجاحا واللهجه ليست سبب نجاح الاغنيه
نساء سوريات والقرآن الكريم رؤية للدكتورة غادة دقماق
المعارضة العراقية تختار حكومة إنقاذ وطني لقيادة المرحلة المقبلة
ريم البارودي : أتمنى أبقى زي الفنانة شمس البارودي
فيسبوك

الملاك الجميل

أضيف بتاريخ : 6/12/2019 الساعة : 1:40 PM

مصطفى عمارة

عدد المشاهدات : 348

كانت المصادفه وحدها هى التى جمعتنى بالاديبه اللبنانيه منى دوغان جمال الدين عندما رايت صورتها لاول مره على صفحات الفيس بوك كان وجهها يشع نورا اشبه بنور الملائكه ولم يكن ذلك مصادفه فلقد كان هذا النور انعكاسا حقيقيا لروحها الحالمه وقلبها العامر بالحب ومبادئها القائمه على الايمان بدينها وعروبتها ولعل تلك الصفات النادره الوجود فى هذا الزمان هى التى دفعتنى للكتابه اليها املا فى صداقتها وكان حوارى معها والذى نشر فى عدة صحف ومواقع اخباريه الا انعكاسا حقيقيا للمشاعر التى اكنها لها بعد ان اصبحت الاخل التى لم تلدها امى والصديقه التى اجد معها الصدق والحبيبه التى تلهمنى روح الرومانسيه وهى فوق كل ذلك زوجه مخلصه وتحملت معه شظف العيش فى بلاد المهجر من اجل بناء اسره سعيده لذا لم يكن غريبا ان تصبح منى دوغان خلال فتره قصيره جزء لا غنى فى حياتى لانها هدية السماء التى اعادت لى الاحساس بأن الحياه لا تزال حياه وان المبادئ لم تندثر مهما كان ظلام الليل الموحش ما دامت هناك قلوب عامره بالحب فى زمن الحقد والكراهيه