دكتورة نادية الصايغ صاحبة مؤسسة المشاعر الإنسانية بالامارات تحطي بلقب الأم المثالية للوطن العربي كتبت لبنى شتا الكلمة الحرة   العاصمة واشنطن- الإيرانيون يتظاهرون من أجل إيران حرة الرئيس الأمريكي يضغط من أجل فرض عقوبات الأمم المتحدة الكلمة الحرة   سيناتور روي بلانت : إيران تتجاهل حقوق الإنسان بشدة الكلمة الحرة   بقلم د. بشير الايوبي الكلمة الحرة   بقلم د. بشير الايوبي الكلمة الحرة   وزارة الري تعلن حالة التاهب القصوى لمواجهة  احتمالات غرق 3  محافظات بمياه الفيضان ووزير الري السابق لولا وجود السد العالي لغرقت قرى مصر من مياه الفيضان الكلمة الحرة  بدء التحقيق مع المذيعة رضوى الشربيني بتهمة مهاجمة السافرات والإشادة بالمحجبات الكلمة الحرة   بعد فشل المقاول الهارب محمد علي في حشد الشعب المصري بالتظاهر ضد السيسي الكلمة الحرة   معتقلو الانتفاضة في غرف التعذيب المرعبة التابعة للمخابرات وقوات الحرس وقوى الأمن الداخلي الكلمة الحرة   مؤتمر عبرالانترنت: السياسة حيال إيران الكلمة الحرة   
بحث
كتاب ومقالات
الحكومة وأزمة عدم الثقة
مصطفى عمارة
ظاهرة فرعون وبطانة السوء
مصطفى عمارة
دحلان رجل المرحله القادمه
بشير الايوبى
وراء كل رجل ناجح امرأة
لمياء عبد القادر
سد النهضة
أية شريف
(أطـيـــاف ُالـمـاضــي )
إيمان جميل
في الذكرى 62 لقيامها الوحدة المصرية السورية والدروس المستفادة
مصطفى عمارة
استقلال الشعوب العربية بين المانح والمانع
علاء الدين عبيد
(حوار بين كبار النّفوذ، وصغار النّفوس )
إيمان النبشه
سافرت إلي مدينة الأحلام
#بقلمى /أحلام السيد
المزيد
الفيديو المزيد
إختيارات القراء
ريم البارودي : أتمنى أبقى زي الفنانة شمس البارودي
وصايا وأمثال وتعاليم الحكيم ( بِتاَحْ حُتِبْ ) بقلم المؤرخ والباحث فى علم المصريات د/ أحمد عبد الصبور
خطورة إزالة شعر العانة بالكامل إليكم بعض النصائح روشتة رهام دعباس
جولة خليجية لفرعون مصر د / عماد الدين محمود لدعم الاستثمارات فى مصر 
محلل سياسى لبنانى يكشف ابعاد المخطط الايرانى لاعادة احياء الامبراطوريه الفارسيه فى المنطقة
بعد تألقها اللافت للنظر فى مجال إعداد الوجبات الشيف اللبنانية اتحاد على طعمه فى حوار خاص
اليسار صقر تتلألأ فى سماء الاسكندرية
مع استمرار المعارك حول الهلال النفطى فى ليبيا العميد محمد احموده قائد غرفة عمليات سرت الكبرى بالجيش الوطنى الليبى فى حوار خاص
صاروخ لبنان الجديد الفنانة أليسار صقر فى حوارها : اغنيتى مليون و ألف وميه هى اكثر اغنياتى نجاحا واللهجه ليست سبب نجاح الاغنيه
نساء سوريات والقرآن الكريم رؤية للدكتورة غادة دقماق
فيسبوك

عندما تبكي الطفولة بصمت

أضيف بتاريخ : 6/19/2019 الساعة : 11:33 PM

منى الشرقاوى

عدد المشاهدات : 402

"أطفالنا فلذات أكبادنا تمشي علي الأرض " حكمة رددها الآباء والأجداد علي مر العصور، وكانوا يحسونها بمعانيها قلبا وقالبا فكانت أفعالهم توافقها،خوفا وحبا ورعاية ،!لاسيما قلة الإمكانات المادية ولكن كان عوضا عنهاامكانات معنوية ومخزون منها لا ينضب ، فكانت عوضا عن تلك الإمكانات المادية القليلة ولكنها في الحقيقة كانت خير عوض. ظللنا بعدهم نرددها لأننا نحن أنفسنا كنا تلك فلذات الأكباد وكتبناها في موضوعات تعبيرنا باقلامنا الدقيقة واناملنا الرقيقة معبرين عنها من كل قلوبنا لما شربناه من معانيها من قلوب آبائنا وأمهاتنا وما احسسناه من معانيها الرقيقة خوفا وحبا ورعاية وحرصا علينا. ولكن بدأ احتضار هذا المعني العظيم للأنسانية بين الآباء والأبناء يتلاشي عندما بدأ - وبلا مبالغة - هجوم العالم علينا في بيوتنا الآمنة بالحب من خلال جوالاتنا. بدأت تلك المعاني تاخد وتحتل مكان الذكريات في قلوبنا ..او حتي الأماكن المرموقة منها ..ولكننا فشلنا في ترجمتها الي واقع مع أبنائنا كما فعل الآباء معنا والأجداد من قبلهم.لقد كنا السبب الرئيسي في حجب تلك القيم وتلك المعاني العظيمة عن أبنائنا بجانب المعاونات الاخري من حولنا وسنفرد لكل منها مقالا للحديث بإذن الله . ليتني كنت جوالا. نعم فلسان حال أولادنا اليوم يقول هذا فلا تتعجب..فعندما ينظر إليك وانت تحمل جوالك وعيناك علي شاشته ولا تعيره الاهتمام ..يتمني أن يصبح هو ...بل ويبكي قلبه دون أن تراه. لسان حاله يتمني أن تسمعه ولا تقاطعه او توجه له أسئلة كما تفعل مع جوالك .بل يتمني أن يحظي برعاية الجوال حتي وهو لا يعمل. يتمني أيضا من أمه أن تكون بصحبته حتي وهي مهمومة او منزعجة او حزينة.كما تفعل مع جوالها لا تجعلوا ابناءكم يتمنون أن يكونوا مجرد جوال.فيكون لسان حاله داعيا الله قائلا:- " يارب اني لا اطلب منك الكثير ..أريد فقط ان أعيش مثل اي جوال ".!!! الخلاصة ؛- الأبناء هم رأس المال الحقيقي ..لا تعيشوا من أجلهم فقط ولكن عيشوا معهم ..وأكبر تأثير فيهم منكم هو ( التربية بالقدوة) والقرب النفسي والعاطفي منهم في جميع مراحل حياتهم . دمتم ودام أبناءنا جميعا لنا بكل خير وسعادة. .. والسلام. بقلم ...دكتورة مني الشرقاوي خبيرة تربوية . واستشاري الصحة النفسية.