الحكومة السورية في المنفى تدين وتستنكر اغتيال فارس الكلمة هشام الهاشمي الكلمة الحرة   أما زلت حقا تحب الربيع الكلمة الحرة   حوار الاباء الي الابناء ركيزه التفاهم في اعطاء نتيجه مثمره،،، الكلمة الحرة   قضية التحرش والاغتصاب وأزمة المجتمع الكلمة الحرة   مع استمرار الضجة حول واقعة تحرش طالب الجامعة الأمريكية ضد الفتيات الكلمة الحرة   مع استمرار الضجة حول واقعة تحرش طالب الجامعة الأمريكية ضد الفتيات الكلمة الحرة  حالة إستنفار لجيش العدو بحثاً عن متسللين محتملين .. الكلمة الحرة   الحكومة السورية في المنفى تدين وتستنكر اغتيال فارس الكلمة هشام الهاشمي الكلمة الحرة   مع انخفاض نسبة الإصابة بفيروس كورونا الكلمة الحرة   مصطفى عمارة مدير مكتب جريدة الزمان الدولية بلندن يستعد لإفتتاح صالون عمارة الثقافي العربي خلال الأيام القادمة الكلمة الحرة   
بحث
كتاب ومقالات
الحكومة وأزمة عدم الثقة
مصطفى عمارة
ظاهرة فرعون وبطانة السوء
مصطفى عمارة
دحلان رجل المرحله القادمه
بشير الايوبى
وراء كل رجل ناجح امرأة
لمياء عبد القادر
سد النهضة
أية شريف
(أطـيـــاف ُالـمـاضــي )
إيمان جميل
في الذكرى 62 لقيامها الوحدة المصرية السورية والدروس المستفادة
مصطفى عمارة
استقلال الشعوب العربية بين المانح والمانع
علاء الدين عبيد
(حوار بين كبار النّفوذ، وصغار النّفوس )
إيمان النبشه
سافرت إلي مدينة الأحلام
#بقلمى /أحلام السيد
المزيد
الفيديو المزيد
إختيارات القراء
ريم البارودي : أتمنى أبقى زي الفنانة شمس البارودي
وصايا وأمثال وتعاليم الحكيم ( بِتاَحْ حُتِبْ ) بقلم المؤرخ والباحث فى علم المصريات د/ أحمد عبد الصبور
خطورة إزالة شعر العانة بالكامل إليكم بعض النصائح روشتة رهام دعباس
محلل سياسى لبنانى يكشف ابعاد المخطط الايرانى لاعادة احياء الامبراطوريه الفارسيه فى المنطقة
بعد تألقها اللافت للنظر فى مجال إعداد الوجبات الشيف اللبنانية اتحاد على طعمه فى حوار خاص
اليسار صقر تتلألأ فى سماء الاسكندرية
مع استمرار المعارك حول الهلال النفطى فى ليبيا العميد محمد احموده قائد غرفة عمليات سرت الكبرى بالجيش الوطنى الليبى فى حوار خاص
صاروخ لبنان الجديد الفنانة أليسار صقر فى حوارها : اغنيتى مليون و ألف وميه هى اكثر اغنياتى نجاحا واللهجه ليست سبب نجاح الاغنيه
نساء سوريات والقرآن الكريم رؤية للدكتورة غادة دقماق
المعارضة العراقية تختار حكومة إنقاذ وطني لقيادة المرحلة المقبلة
فيسبوك

"أنت الرائع. .وأنت لاتدري"

أضيف بتاريخ : 6/25/2019 الساعة : 3:59 PM

د. منى الشرقاوى

عدد المشاهدات : 449

كل منا ينشد الصفاء النفسي مهما كانت صفاته وسمات شخصيته ..من عصبية. .أو كثرة تفكير..أو حتي سوء ظن .. كل منا يتمني ..أن يكون ذلك الشخص المحب للخير، المتعاون ، وأيضا الإيجابي في مواقف الحياة المختلفة. وكل منا ينشد تلك الصفات الرائعة فيما يقابل من أشخاص ولكن ...... هل فكرت ان تبحثت عن ذلك في نفسك ؟!!! هل فكرت أنك من الممكن أن تكون هذا الشخص ذاته ؟!!!. نعم .قد تكون أنت ذلك الرائع وأنت لا تدري!!. نعم ..قد تكون أنت بما تحمله نفسك وروحك من محبة وصدق مودة للآخرين ومساعدتك لهم في أمور حياتهم المختلفة .فمهما كانت مساعدتك من وجهة نظرك صغيرة ..فقد تغير مجري حياة شخص.. فلا تحقر من المعروف شيئا.. فقد يكون عندك هين وهو عند الله عظيم وانت لا تدري. قد تكون أنت الرائع بابتسامة في وجه أحدهم ..فغيرت يومه للأفضل وانت لا تدري فأصبحت لك صدقة. وسبحان من جعل التبسم نؤجر عليه ." تبسمك في وجه أخيك صدقة ". تلك هي الروعة الحقيقية. .أن تكون نهر عطاء لا ينضب لمن حولك..بل ان تؤدي رسالتك للكون دون نقصان .نعم ..فأنت لست عالة علي هذا الكون ...فتلك حياة لن تتكرر فعليك بذل الخير والعطاء لكل ذرات الكون كي يذكرك بعد رحيلك عنه بالدعاء والامتنان...تلك هي الروعة. هي بداخلنا وما علينا إلا اكتشافها وإخراجها طاقات إيجابية نسعد بها ونسعد بها من حولنا. .ليتحقق ذلك البذل والعطاء ويتحقق ذلك السلام النفسي ..بل الرضا والسعادة في ابهي صورها. الخلاصة:-.. لكي تحقق سلاما حقيقيا ..عليك بالسلام مع الآخرين ومع كل شيء حولك في الطبيعة ..فلا تفسد فيها ولا تغير فيها فتغضب علينا جميعا... فعلينا جميعا تحقيق مبدأ السلام كي يتحقق في تفاصيل حياتنا ..فسبحان من جعل تحيتنا في كل وقت وحين .....السلام.... والسلام .