مصدر مسئول ينفي ما رددته قناة مكملين عن وفاة مريضة بالكورونا أمام مستشفى منشية البكري الكلمة الحرة   مجلة إيفنتس تختار الصحفي د/مصطفى عمارة مدير مكتب جريدة الزمان الدولية بالقاهرة للعمل كرئيس قسم الشئون الخارجية بالمجلة الكلمة الحرة   الأوقاف تقدم لمجلس الوزراء خطة لإعادة إفتتاح المساجد الكلمة الحرة   ( أنــتَ وطـنــي ) الكلمة الحرة   مع عودة تنظيم داعش للعمل في العراق وسوريا الكلمة الحرة   في أول حوار معه السيد/ حسين فارسي أحد الناجين من مذبحة عام 1988 في حوار خاص الكلمة الحرة  . . اشباه الرجال .. الكلمة الحرة   في عيد استقلالها الكلمة الحرة   في الذكرى 72 لنكبة فلسطين الكلمة الحرة   مجلس النواب يفرض غرافات كبيره في حاله عدم ارتداء الكمامات الطبيه واعلان حاله طواري بالمصانع لتوفير احتياجات السوق المحلي من الكمامات الكلمة الحرة   
بحث
كتاب ومقالات
الحكومة وأزمة عدم الثقة
مصطفى عمارة
ظاهرة فرعون وبطانة السوء
مصطفى عمارة
دحلان رجل المرحله القادمه
بشير الايوبى
وراء كل رجل ناجح امرأة
لمياء عبد القادر
سد النهضة
أية شريف
(أطـيـــاف ُالـمـاضــي )
إيمان جميل
في الذكرى 62 لقيامها الوحدة المصرية السورية والدروس المستفادة
مصطفى عمارة
استقلال الشعوب العربية بين المانح والمانع
علاء الدين عبيد
(حوار بين كبار النّفوذ، وصغار النّفوس )
إيمان النبشه
سافرت إلي مدينة الأحلام
#بقلمى /أحلام السيد
المزيد
الفيديو المزيد
إختيارات القراء
وصايا وأمثال وتعاليم الحكيم ( بِتاَحْ حُتِبْ ) بقلم المؤرخ والباحث فى علم المصريات د/ أحمد عبد الصبور
خطورة إزالة شعر العانة بالكامل إليكم بعض النصائح روشتة رهام دعباس
محلل سياسى لبنانى يكشف ابعاد المخطط الايرانى لاعادة احياء الامبراطوريه الفارسيه فى المنطقة
بعد تألقها اللافت للنظر فى مجال إعداد الوجبات الشيف اللبنانية اتحاد على طعمه فى حوار خاص
اليسار صقر تتلألأ فى سماء الاسكندرية
مع استمرار المعارك حول الهلال النفطى فى ليبيا العميد محمد احموده قائد غرفة عمليات سرت الكبرى بالجيش الوطنى الليبى فى حوار خاص
صاروخ لبنان الجديد الفنانة أليسار صقر فى حوارها : اغنيتى مليون و ألف وميه هى اكثر اغنياتى نجاحا واللهجه ليست سبب نجاح الاغنيه
نساء سوريات والقرآن الكريم رؤية للدكتورة غادة دقماق
المعارضة العراقية تختار حكومة إنقاذ وطني لقيادة المرحلة المقبلة
ريم البارودي : أتمنى أبقى زي الفنانة شمس البارودي
فيسبوك

في لبنان الشقيق ، شريك المقاومة والدم والمصير : إن لم تستحِ فافعل ماشئت...!!!

أضيف بتاريخ : 7/16/2019 الساعة : 2:43 AM

د . محمد أبوسمره - رئيس تيار الاستقلال الفلسطيني .

عدد المشاهدات : 406

رغم أنف وزير العمل اللبناني العنصري .. ورغم أنوف أمراء الحرب في لبنان .. ورغم أنوف أدوات العدو الصهيوني /جزاري ومجرمي مذابح مخيمات تل الزعتر ، صبرا ، وشاتيلا ..ورغم الحقدالعنصري الدفين لبقايا ورزايا الحملات الصليبية في لبنان .. ورغم كل مايُدبَّر من كيدومؤامرات ضد الشعب الفلسطيني المظلوم ، وخصوصاً ضد أهلنا وأخوتنا في مخيمات لبنان ، لإرغام القيادة الفلسطينية والشعب الفلسطبني على قبول صفقة القرن ، والحلول التصفوية الصهيوأميركية ، فإننَّا نؤكد على أنَّ المقاومة اللبنانية الباسلة بجميع فصائلها وقواها ، وخصوصاً حزب الله والمقاومة الإسلامية، وجميع القوى الوطنية اللبنانية ( إسلامية ووطنية وقومية)، وجميع الشخصيات اللبنانية الاعتبارية المحترمة، هي توأم الروح والجسد والجغرافيا والتاريخ والأهداف والتحديات للشعب الفلسطيني ، ودوماً نشعر معها بوحدة الدم والحال والتضحيات والبطولات والمصير ، ونتقدم لكل من يساند الفلسطينيين وقضيتهم العادلةبأسمى آيات الشكر والامتنان والتقدير والمحبة ، ونؤكد كذلك على أنَّ اللاجئين الفلسطينيين في لبنان ، كما في كل العالم ، لايحلمون ولا يرغبون ولا يتمنون إلا بالعودة إلى فلسطين وطنهم المقدس ، وهم يدفعون منذ قرابة قرن ونصف القرن من الزمان ، ضريبة الجهاد والرباط والمقاومة والكرامة والصمود والتضحيات ، نيابةً عن جميع العرب والمسلمين ، وأثبتوا وكتبوا بدمائهم الطاهرة ، أنَّهم : جوهرة الشرق ، وجوهرة العالم ، وجوهرة لبنان نفسه ، فلبنان الشقيق لم يعرف طريقه نحوالنهوض الحقيقي في كافة المجالات ، إلاَّ عقب النكبة والهجرة الفلسطينية الكبرى عام 1948...ومايرتكبه البعض ( اللبناني ) من قرارات وسلوكيات عنصرية ضد اللاجئين الفلسطينين في لبنان ، لا تمثل الكل اللبناني الشريف المقاوم الوطني القومي العربي الأصيل ، إنَّما ينفذ مخططات العدو الصهيوني ، لدفع الفلسطينيين للهجرة مجدداً، ولكن هذه المرة بعيداً جداً عن فلسطين والعالم العربي .. وهنا ينطبق المثل على من يفعل ذلك : ( إن لم تستحِ فافعل ماشئت )..