fdgsdgsdfg الكلمة الحرة   gggggggggg الكلمة الحرة   في الذكرى 72 لنكبة فلسطين الكلمة الحرة   مجلس النواب يفرض غرافات كبيره في حاله عدم ارتداء الكمامات الطبيه واعلان حاله طواري بالمصانع لتوفير احتياجات السوق المحلي من الكمامات الكلمة الحرة   ( ليلة القدر )) الكلمة الحرة   مؤتمر اونلاین عربي - إسلامي في فرنسا: الكلمة الحرة  لم يكن حبك اعتياديا.. لانتظرك الكلمة الحرة   لبنى شتا رئيسة مجلس ادارة جمعية شباب مصر تقدم 500 وجبة ساخنة للصائمين خلال ال 15 يوم الاخيرة من رمضان الكلمة الحرة   الحزب الاشتراكي المصري الكلمة الحرة   زكاة الفطر تفجر خلافا بين الإفتاء والتيار السلفي الكلمة الحرة   
بحث
كتاب ومقالات
الحكومة وأزمة عدم الثقة
مصطفى عمارة
ظاهرة فرعون وبطانة السوء
مصطفى عمارة
دحلان رجل المرحله القادمه
بشير الايوبى
وراء كل رجل ناجح امرأة
لمياء عبد القادر
سد النهضة
أية شريف
(أطـيـــاف ُالـمـاضــي )
إيمان جميل
في الذكرى 62 لقيامها الوحدة المصرية السورية والدروس المستفادة
مصطفى عمارة
استقلال الشعوب العربية بين المانح والمانع
علاء الدين عبيد
(حوار بين كبار النّفوذ، وصغار النّفوس )
إيمان النبشه
سافرت إلي مدينة الأحلام
#بقلمى /أحلام السيد
المزيد
الفيديو المزيد
إختيارات القراء
وصايا وأمثال وتعاليم الحكيم ( بِتاَحْ حُتِبْ ) بقلم المؤرخ والباحث فى علم المصريات د/ أحمد عبد الصبور
خطورة إزالة شعر العانة بالكامل إليكم بعض النصائح روشتة رهام دعباس
محلل سياسى لبنانى يكشف ابعاد المخطط الايرانى لاعادة احياء الامبراطوريه الفارسيه فى المنطقة
بعد تألقها اللافت للنظر فى مجال إعداد الوجبات الشيف اللبنانية اتحاد على طعمه فى حوار خاص
اليسار صقر تتلألأ فى سماء الاسكندرية
مع استمرار المعارك حول الهلال النفطى فى ليبيا العميد محمد احموده قائد غرفة عمليات سرت الكبرى بالجيش الوطنى الليبى فى حوار خاص
صاروخ لبنان الجديد الفنانة أليسار صقر فى حوارها : اغنيتى مليون و ألف وميه هى اكثر اغنياتى نجاحا واللهجه ليست سبب نجاح الاغنيه
نساء سوريات والقرآن الكريم رؤية للدكتورة غادة دقماق
المعارضة العراقية تختار حكومة إنقاذ وطني لقيادة المرحلة المقبلة
ريم البارودي : أتمنى أبقى زي الفنانة شمس البارودي
فيسبوك

قضية الاحواز والتجاهل العربي

أضيف بتاريخ : 11/24/2019 الساعة : 3:10 PM

مصطفى عمارة

عدد المشاهدات : 232

فى الوقت الذي انشغل فيه العالم العربي بقضايا التطرف والارهاب والخلافات مع كل من قطر وتركيا تجاهل اهم واخطر قضية تمس الامن القومي العربي وهي قضية الاحتلال الايراني لاراضي الاحواز منذ عشرات السنين وممارستها ابشع انواع القمع والتنكيل بالشعب العربي الاحوازي المسلم رغم ان قضية الاحواز لا تقل اهمية عن قضية فلسطين والقضايا العربية الاخرى فاذا كان الخطر الصهيوني خطر واضح للعيان فان الخطر الايراني على العالم العربي لا يقل خطورة عن الخطر الصهيوني ان لم يكن يزيد لان ايران تستغل الاسلام كستار لتنفيذ اطماعها التوسعية فى المنطقة لتنفيذ اجندتها الفارسية والتى هي بعيدة كل البعد عن الاسلام بل لا ابالغ ان قلت ان هناك تحالف سري بين ايران والكيان الصهيوني لاقتسام الوطن العربي واذا كان العالم العربي قد واجه عقب الحرب العالمية الولى اتفاقية سايكس بيكو لتقسيم الوطن العربي بين انجلترا وفرنسا فاننا امام اتفاقية سايكس بيكو جديدة اطرافها كل من ايران واسرائيل والولايات المتحدة لاقتسام المقسم وما التصريحات النارية التى تتبادلها ايران واسرائيل بين الحين والاخر الا محاولة لخداع العالم العربي وقد اتضح هذا المخطط جليا عقب احتلال الولايات المتحدة للعراق والتى كانت بوابة ايرانية سلمت الولايات المتحدة العراق لايران والتى كانت نقطة انطلاقة لتنفيذ اطماعه التوسعية فى المنطقة حيث اصبحت فعليا تسيطر على سوريا واليمن ولبنان وتستعد للانقضاض على السعودية ومناطق خليجية اخرى وفى مواجهة هذا المخطط الذي يهدد امن المنطقة كلها فان الامر يتطلب دعم الشعب الاحوازي لاستعادة حقوقه من الممثل الايراني ليس فقط لانه شعب عربي ومسلم ولكن ايضا لان دعم الشعب الاحوازي لاسترداد حقوقه يحقق الامن القومي العربي لان دولة الاحواز يمكن ان تكون بوابة اخرى للعالم العربي لحمايته من الاطماع الايرانية كما اننا بدعمنا للاحواز نشغل ايران بقضية داخلية يجبرها على التراجع فى اطماعها فى المنطقة ومن هذا المنطلق فانني اطالب الدول العربية والاحزاب والبرلمنات تقديم الدعم المادي والمعنوي للشعب الاحوازي فى مواجهة القمع الايراني كما اطالب جامعة الدول العربية بمنح الاحوازيين باعطاء صفة مراقبة باعتبارها دولة عربية تحت الاحتلال لها نفس حقوق الدول العربيةالاخرى