المناضل سمير ياسين الكلمة الحرة   مؤسسة عرب نيوز الدولية العراقية الكلمة الحرة   بعد مناشدة الرئيس لرجال الاعمال عدم الاستغناء عن العمالة الكلمة الحرة   اثار متضاربة للحظر على الاسرة المصرية الكلمة الحرة   حمدين صباحي المرشح السابق للرئاسة يوجه رسالة للسيسي لمطالبته بالافراج عن سجناء الاخوان وبلاغ للنائب العام يطالبه بمحاكمته الكلمة الحرة   (صهيل الرّباب) الكلمة الحرة  بعد تخطي عدد اصابات كورونا الالف مصر تعلن حالة الطوارئ القصوى لمواجهة المرحلة الثالثة من فيروس كورونا ونواب البرلمان يطالبون بفرض الحظر على اعمال الفنانيين فى مدينة الانتاج الاعلامي الكلمة الحرة   وزير الاعلام المصري يلمح الى احتمالت فرض حظر شامل فى حالة تفاقم الاصابة بفيروس كورونا وتحقيقات واسعة حول اصابة الاطباء المعالجين لفيروس كورونا الكلمة الحرة   إیران: تصعید الضحایا لکارثة کورونا بشکل مأساوي إلی 17500شخص في‌ 240 مدینة الكلمة الحرة   ابنة الطبيب المتوفى والدي اوصى المواطنين بالتزام البيوت والسلطات المصرية تفرض الحظر الجزئي على قرية زنارة التابعة لمركز تلا الكلمة الحرة   
بحث
كتاب ومقالات
الحكومة وأزمة عدم الثقة
مصطفى عمارة
ظاهرة فرعون وبطانة السوء
مصطفى عمارة
دحلان رجل المرحله القادمه
بشير الايوبى
وراء كل رجل ناجح امرأة
لمياء عبد القادر
سد النهضة
أية شريف
(أطـيـــاف ُالـمـاضــي )
إيمان جميل
في الذكرى 62 لقيامها الوحدة المصرية السورية والدروس المستفادة
مصطفى عمارة
استقلال الشعوب العربية بين المانح والمانع
علاء الدين عبيد
(حوار بين كبار النّفوذ، وصغار النّفوس )
إيمان النبشه
سافرت إلي مدينة الأحلام
#بقلمى /أحلام السيد
المزيد
الفيديو المزيد
إختيارات القراء
وصايا وأمثال وتعاليم الحكيم ( بِتاَحْ حُتِبْ ) بقلم المؤرخ والباحث فى علم المصريات د/ أحمد عبد الصبور
خطورة إزالة شعر العانة بالكامل إليكم بعض النصائح روشتة رهام دعباس
محلل سياسى لبنانى يكشف ابعاد المخطط الايرانى لاعادة احياء الامبراطوريه الفارسيه فى المنطقة
بعد تألقها اللافت للنظر فى مجال إعداد الوجبات الشيف اللبنانية اتحاد على طعمه فى حوار خاص
اليسار صقر تتلألأ فى سماء الاسكندرية
مع استمرار المعارك حول الهلال النفطى فى ليبيا العميد محمد احموده قائد غرفة عمليات سرت الكبرى بالجيش الوطنى الليبى فى حوار خاص
صاروخ لبنان الجديد الفنانة أليسار صقر فى حوارها : اغنيتى مليون و ألف وميه هى اكثر اغنياتى نجاحا واللهجه ليست سبب نجاح الاغنيه
نساء سوريات والقرآن الكريم رؤية للدكتورة غادة دقماق
المعارضة العراقية تختار حكومة إنقاذ وطني لقيادة المرحلة المقبلة
ريم البارودي : أتمنى أبقى زي الفنانة شمس البارودي
فيسبوك

الرشوه خطر يهدد المجتمع

أضيف بتاريخ : 1/31/2020 الساعة : 2:41 PM

أية شريف

عدد المشاهدات : 62

الرشوة هي واحدة من الأمراض الاجتماعية الخطيرة والمنتشرة في العديد من الدول، وهي شكلٌ من أشكال الفساد التي تتم عن طريق دفع شخصٍ ما مالاً لشخصٍ آخر بهدف الاستفادة من حقٍ أو ميّزةٍ ليست ملكاً له، أو بهدف إعفاء النفس من واجبٍ عليها القيام به، وهذه الآفة محرّمة في الدين الإسلاميّ لما تسبّبه من أضرار عديدةٍ للفرد والمجتمع، وفي هذا المقال سنتحدث عن الرشوة وأضرارها.
_
ظاهرة الرشوة من الظواهر السيئة التي تظهر في المجتمعات ظاهرة الرشوة، وهي تقوم على تقديم شيء مادي لتحقيق غرض دنيوي معين دون استيفاء شروط تحقيقه في الشخص الراشي، وللرشوة مسميات برّاقة يختبئ خلفها صاحبها أحياناً بهدف إقناع النّاس بحلها ومشروعيتها، وكذلك للإسلام موقف منها، وهناك صفات للإنسان الراشي، ولها أسباب تشجعه عليها، ويترتب عليها نتائج وخيمة في المجتمع، كما أنّ هناك سبل لعلاجها. بعض أسماء الرشوة للرشوة أسماء وعناوين فتسمّى بالهدية، والإكراميّة، أو بدل الأتعاب، وكذلك المجازاة على فعل معين، والمكافأة، ومهما تعددت مسمياتها فهي رشوة في مضامينها تعكس خبث صاحبها وطمعه في تحقيق ما لم يستطع تحقيقه بالطرق المشروعة الأخرى، وغالباً ما تظهر لدى المتقدمين للوظائف، أو اجتياز بعض الامتحانات الصعبة، كامتحانات السباقة وفحوصها، وكذلك الحصول على تأشيرات لدخول بلد معين.
صفات الإنسان المرتشي الكذب والنفاق، والمداهنة، وبحسب نوعها، فالمرتشي يكذب في رشوته، ويغير ويبدل مواقفه، وهذا من صفات المنافق، إذ إنّه يُظهر خلاف ما يُبطن، وقد يكون نفاق عمل وليس نفاق عقيدة؛ لأنّه يُظهر الفعل الحسن والصفات الحسنة، ويحفي عكس ذلك. الذل والهوان، وهدر الكرامة، حيث إنّ المرتشي يصغر ويذلّ للإنسان الراشي، ويتنازل عن قيمه ومبادئه ولو مؤقتاً، ويصبح الضابط لديه تحقيق المصلحة على حساب القيم والمبادئ.
موقف الإسلام من الرشوة إنّ الشريعة الإسلاميّة الغراء حرّمت الرشوة سواءً في نصوص القرآن الكريم، أم في السنّة النبوية، فمن ذلك: قوله تعالى: (وَلَا تَأْكُلُوا أَمْوَالكُمْ بَيْنكُمْ بِالْبَاطِلِ وَتُدْلُوا بِهَا إلَى الْحُكَّام لِتَأْكُلُوا فَرِيقًا مِنْ أَمْوَال النَّاس بِالْإِثْمِ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ) [البقرة: 188]. قوله -صلى الله عليه وسلم-: (لعَن اللهُ الرَّاشيَ والمُرتشيَ في الحُكمِ) [صحيح]، ووجه الدلالة هنا ألا تدفعوا بأموالكم إلى الحكّام بهدف أكل أموال غيركم بالباطل. (استعمل رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ رجلًا من الأزدِ على صدقاتِ بني سُلَيمٍ. يُدعى ابنُ الأُتبيَّةِ. فلما جاء حاسبَه. قال: هذا مالُكم. وهذا هديةٌ. فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: فهلاَّ جلستَ في بت أبيك وأمِّك حتى تأتيَك هديَّتُك، إن كنتُ صادقًا؟) [صحيح]، والنص واضح في دلالته بتحريم الرشوة، بدلالة تعنيف الرسول ـصلى الله عليه وسلّمـ على فعله، فاقترنت الهدية بالوظيفة، وكلّ ما يشبه هذه الواقعة في السياق يعدّ رشوة واضحة.
أسباب الرشوة ضعف الإيمان لدى الإنسان الراشي. خلل المقاييس الوظيفيّة، بحيث يكون فيها ظلم وإجحاف، بحيث يجعلها تقتصر على فئة من الناس، وعدم اعتماد الكفاءة الوظيفيّة فيها، مع شيوع الواسطة والمحسوبيّة، ممّا يجعل الإنسان يضطر أحياناً لسلوك هذا الاتجاه. الضعف والفساد الإداري، مما يجعل من مظاهره قبول من هم في موقع المسؤولية للرشوة مقابل التوظيف. ضعف الوعي الاجتماعي بشكل عام، وغلبة القبلية، والقرابة، والحزبيّة. آثار الرشوة إيكال الأمر لمن لا يستحقه، مما يأتي بنتائج سلبية في الحياة العامة فنجد تخبطاً في العمل، وتخبطاً في القرارات المهمّة. ضعف المجتمع وانتشار الفساد فيه. الإخفاق والفشل في معظم ميادين الحياة.علاج الرشوة
ظهور مخاطر معيّنة تترتب عليها، ولا سيّما فيما يتعلق بالرشوة في رخص القيادة وشهادات الطب. لعلاج الرشوة لا بدّ من بث الوعي بخطرها وضررها، وتشجيع الناس على البدائل المشروعة، ولا بد من غرس عقيدة الإيمان بالله عز وجل وما يترتب على ذلك من سلوك قويم وثمار، ولا بد كذلك من المتابعة لها من قبل ذوي الشأن والمسؤولين في الدولة بتشجيع مبدأ الشفافية، والمراقبة، والمحاسبة.