صدام حاد بين الحكومه والبرلمان واتجاه الى تعديل وزاري يشمل رئيس الحكومة الكلمة الحرة   دعوة قضائية تطالب الفيس بوك بحذف جميع الصفحات والفيديوهات المحرضه ضد الدوله ورئاسة مجلس الوزراء ترصد كتائب الكترونية منظمة تعمل ضد مصر الكلمة الحرة   مصدر أمنى : مصر لن تسمح بإقامة كيان يهدد أمن الدولة المصرية الكلمة الحرة   ازمة طاحنة بين حماس والسعودية بعد اعتقال السعودية لقيادات حمساوية فقيمة فى السعودية والخبراء تقارب حماس مع ايران وراء الازمة الكلمة الحرة   عمر يحيى :الاتفاق بين قوى الحريه والتغيير والمجلس العسكرى فى السودان لن يحقق الاستقرار الكلمة الحرة   كوادر نسائية سعودية تشارك في تحكيم البطولات الدولية للريشة الطائرة للمرة الأولى الكلمة الحرة  عائلة رامى شعت تناشد السيسى الافراج عنه ومصدر امنى رامى استغل اموال المحاصرين فى فلسطين لصالح جماعة الاخوان الكلمة الحرة   الاستاذ صافي الياسري في ذمة الخلود الكلمة الحرة   مصر تبدأ حملة واسعة للمطالبة باسترداد الاخوان الهاربين لمحاكمتهم داخل مصر الكلمة الحرة   بحثا العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك قيادة حركة حمااس تستقبل وفد المخابرات المصرية الكلمة الحرة   
بحث
كتاب ومقالات
حرب أكتوبر وإعادة الوعي القومي
مصطفى عمارة
نعم للنقد الموضوعي ولا للفوضى
مصطفى عمارة
كيان العدو يتداعى بنيانه
اسعد السحمراني ..لبنان
في لبنان الشقيق ، شريك المقاومة والدم والمصير : إن لم تستحِ فافعل ماشئت...!!!
د . محمد أبوسمره - رئيس تيار الاستقلال الفلسطيني .
قلب صالح للحياة
تهانى الترى
"أنت الرائع. .وأنت لاتدري"
د. منى الشرقاوى
مصر ومؤتمر البحرين
مصطفى عمارة
رحيل مرسى وغروب الاخوان
مصطفى عمارة
عندما تبكي الطفولة بصمت
منى الشرقاوى
الملاك الجميل
مصطفى عمارة
المزيد
الفيديو المزيد
إختيارات القراء
وصايا وأمثال وتعاليم الحكيم ( بِتاَحْ حُتِبْ ) بقلم المؤرخ والباحث فى علم المصريات د/ أحمد عبد الصبور
بعد تألقها اللافت للنظر فى مجال إعداد الوجبات الشيف اللبنانية اتحاد على طعمه فى حوار خاص
محلل سياسى لبنانى يكشف ابعاد المخطط الايرانى لاعادة احياء الامبراطوريه الفارسيه فى المنطقة
مع استمرار المعارك حول الهلال النفطى فى ليبيا العميد محمد احموده قائد غرفة عمليات سرت الكبرى بالجيش الوطنى الليبى فى حوار خاص
صاروخ لبنان الجديد الفنانة أليسار صقر فى حوارها : اغنيتى مليون و ألف وميه هى اكثر اغنياتى نجاحا واللهجه ليست سبب نجاح الاغنيه
خطورة إزالة شعر العانة بالكامل إليكم بعض النصائح روشتة رهام دعباس
المعارضة العراقية تختار حكومة إنقاذ وطني لقيادة المرحلة المقبلة
نساء سوريات والقرآن الكريم رؤية للدكتورة غادة دقماق
اليسار صقر تتلألأ فى سماء الاسكندرية
ريم البارودي : أتمنى أبقى زي الفنانة شمس البارودي
فيسبوك

د/ جمال زحالقة : الحكومة الاسرائيلية يمينية سواء راسها نتنياهو او جانتس

أضيف بتاريخ : 10/3/2019 الساعة : 2:14 PM

مصطفى عمارة

عدد المشاهدات : 19

فى الوقت الذى تستمر فيه المشاورات لتشكيل حكومة اسرائيلية جديدة اكد د/ جمال زحالقة القيادى فى حزب التجمع الوطنى الديموقراطى وعضو الكنيست السابق فى تصريحات خاصة ان الحكومة الاسرائيلية القادمة هى حكومة يمينية بامتياز سواء راسها نتنياهو جانتس لان برنامج الحزبان الذان يتراسهما لا يختلف كثيرا فالحزبان يتفقان على استمرار  الاستيطان ورفض تفكيك اى من مستوطنات الضفه الغربية ويرفضان عودة اللاجئين او اقامة دولة فلسطينية مستقلة والخلاف الوحيد بينهما ان الليكود يقول انه يجب ضم غور الاردن فورا اما حزب ابيض وازرق يقول انه يجب ان يكون جزء من ارض اسرائيل فى ايه مفاوضات مقبلة فى السياق ذاته اكد محمد ابو سمرة رئيس تيار الاستقلال الفلسطينى وعضو المجلس الوطنى فى تصريحات خاصة ان احد السيناريوهات المحتملة هو تشكيل حكومة وحده وطنية تكون قادرة على مواجهة التحديات الامنية والسياسية التى تعصف بالكيان الصهيونى وقد يرى الحزبان ان الفرصة مواتية للانقضاض على حقوق الشعب الفلسطينى لتصفية حقوقنا وشطبها وهذا يستدعى من الفصائل الفلسطينية الاستجابة للجهود المصرية لتحقيق المصالحة وطى الانقسام لاعادة الوحدة للنظام السياسى الفلسطينى وحماية حقوق شعبها 
فيما اكد د/ عبد العليم محمد مستشار مركز الاهرام للدراسات السياسيه والاستراتيجيه ان الانتخابات الاسرائيلية الاخيرة قد تطيح نتنياهو من صدارة المشهد السياسى الاسرائيلى ولكن تتمكن من ازاحة تأثيرة فى الحياة السياسية لمدة طويلة واضاف ان الوسط السياسى الاسرائيلى اصبح اكثر تشددا من مرحلة ما قبل نتنياهو واصبح الخطاب المعتاد فى الوسط هو زيادة الاستيطان والتهديد وابتلاع الضفة الغربية واوضح ان الخطاب الذى يتبناه نتنياهو لا يختلف كثيرا عن الخطاب الذى يتبناه نتنياهو لا يختلف كثيرا عن الخطاب الذى يتبناه منافسة واكد ان موقف الحكومة  الاسرائيلية قد يشهد بعض التطور فى حال وقوعها تحت ضغوط عربية ودولية يدفعها لتقديم بعض التنازلات الا ان هذا الاحتمال ضعيفا ا
ما د/ خالد سعيد الباحث بمركز الدراسات الاسرائيلية فاكد ان الاحزاب العربية كانت الحصان الاسود فى الانتخابات الاسرائيلية وسوف يكون لها دور فى تحديد رئيس الوزراء القادم الا انه من المستبعد ان تشارك القائمة العربية المشتركة فى الحكومة المقبلة واكد سعيد ان الحكومة المقبلة لن تكون حكومة سلام حتى ولو لم يكن نتنياهو رئيسا لها وشدد سعيد ان الاحتمال الاقرب هو تشكيل حكومة انتقالية