رسميًا .. "حنان الجزار" بطلة لكأس مبادرة "لغتى إفريقية" لعام 2019 الكلمة الحرة   صدام حاد بين الحكومه والبرلمان واتجاه الى تعديل وزاري يشمل رئيس الحكومة الكلمة الحرة   دعوة قضائية تطالب الفيس بوك بحذف جميع الصفحات والفيديوهات المحرضه ضد الدوله ورئاسة مجلس الوزراء ترصد كتائب الكترونية منظمة تعمل ضد مصر الكلمة الحرة   مصدر أمنى : مصر لن تسمح بإقامة كيان يهدد أمن الدولة المصرية الكلمة الحرة   ازمة طاحنة بين حماس والسعودية بعد اعتقال السعودية لقيادات حمساوية فقيمة فى السعودية والخبراء تقارب حماس مع ايران وراء الازمة الكلمة الحرة   عمر يحيى :الاتفاق بين قوى الحريه والتغيير والمجلس العسكرى فى السودان لن يحقق الاستقرار الكلمة الحرة  كوادر نسائية سعودية تشارك في تحكيم البطولات الدولية للريشة الطائرة للمرة الأولى الكلمة الحرة   عائلة رامى شعت تناشد السيسى الافراج عنه ومصدر امنى رامى استغل اموال المحاصرين فى فلسطين لصالح جماعة الاخوان الكلمة الحرة   الاستاذ صافي الياسري في ذمة الخلود الكلمة الحرة   مصر تبدأ حملة واسعة للمطالبة باسترداد الاخوان الهاربين لمحاكمتهم داخل مصر الكلمة الحرة   
بحث
كتاب ومقالات
قضية الاحواز والتجاهل العربي
مصطفى عمارة
تسال يادمع بقلم / سكينه الصولي
سكينه الصولي
حرب أكتوبر وإعادة الوعي القومي
مصطفى عمارة
نعم للنقد الموضوعي ولا للفوضى
مصطفى عمارة
كيان العدو يتداعى بنيانه
اسعد السحمراني ..لبنان
في لبنان الشقيق ، شريك المقاومة والدم والمصير : إن لم تستحِ فافعل ماشئت...!!!
د . محمد أبوسمره - رئيس تيار الاستقلال الفلسطيني .
قلب صالح للحياة
تهانى الترى
"أنت الرائع. .وأنت لاتدري"
د. منى الشرقاوى
مصر ومؤتمر البحرين
مصطفى عمارة
رحيل مرسى وغروب الاخوان
مصطفى عمارة
المزيد
الفيديو المزيد
إختيارات القراء
وصايا وأمثال وتعاليم الحكيم ( بِتاَحْ حُتِبْ ) بقلم المؤرخ والباحث فى علم المصريات د/ أحمد عبد الصبور
بعد تألقها اللافت للنظر فى مجال إعداد الوجبات الشيف اللبنانية اتحاد على طعمه فى حوار خاص
محلل سياسى لبنانى يكشف ابعاد المخطط الايرانى لاعادة احياء الامبراطوريه الفارسيه فى المنطقة
خطورة إزالة شعر العانة بالكامل إليكم بعض النصائح روشتة رهام دعباس
مع استمرار المعارك حول الهلال النفطى فى ليبيا العميد محمد احموده قائد غرفة عمليات سرت الكبرى بالجيش الوطنى الليبى فى حوار خاص
صاروخ لبنان الجديد الفنانة أليسار صقر فى حوارها : اغنيتى مليون و ألف وميه هى اكثر اغنياتى نجاحا واللهجه ليست سبب نجاح الاغنيه
اليسار صقر تتلألأ فى سماء الاسكندرية
نساء سوريات والقرآن الكريم رؤية للدكتورة غادة دقماق
المعارضة العراقية تختار حكومة إنقاذ وطني لقيادة المرحلة المقبلة
ريم البارودي : أتمنى أبقى زي الفنانة شمس البارودي
فيسبوك

روحاني ووزير الداخلية للنظام يعربان عن فزعهما من أبعاد الانتفاضة الإيرانية

أضيف بتاريخ : 12/1/2019 الساعة : 11:23 PM

متابعات

عدد المشاهدات : 22

في الوقت الذي يعرب فيه قادة النظام واحدًا تلو الآخر عن فزعهما من أبعاد الانتفاضة، أصدر روحاني ووزير الداخلية في النظام أمرًا ببث ”اعترافات“ قسرية منتزعة من المعتقلين. انتزاع الاعتراف تحت التعذيب وإرغام المعتقلين على إجراء مقابلات تلفزيونية الذي يعد انتهاكًا صارخًا لحقوق الإنسان في إيران الرازحة تحت حكم الملالي هو أمر مألوف. عملية التعذيب وانتزاع اعترافات قسرية يعد انتهاكًا صارخًا لحقوق الإنسان وعلى المجتمع الدولي أن يدين ذلك. 
ويوم أمس 27 نوفمبر، وصف خامنئي انتفاضة الشعب بأنها «مؤامرة عميقة وواسعة وخطيرة جداً» «وظّف الأعداء أموالا طائلة لها وبذلوا جهوداُ كبيرة». كما وفي الوقت نفسه قال روحاني: «العدو يدرّب (هؤلاء) منذ عامين ويموّلهم ويزوّدهم بالتجهيزات.. هؤلاء المعتقلين عليهم أن يأتوا ويوضحوا للشعب. وإني أعلن من هنا لوزارة المخابرات ولوزارة الداخلية بأن الأفراد المعتقلين الذين تم القبض عليهم في الميدان وأولئك الذين كانوا يقودون في البيت والأشخاص الذين كان في بيوتهم أسلحة متعددة والأفراد الذين كانوا يعملون في فريق، عليهم أن يظهروا (على الشاشة) ويوضحوا للشعب».
وفي يوم 26 نوفمبر، قال عبدالرضا رحماني فضلي وزير الداخلية لحكومة روحاني في مقابلة تلفزيونية: «كان لدينا أزمة مواجهات أشد في خمس محافظات... كان لدينا أكبر الخسائر في ”ملارد“ و”بهارستان“ و”مدينة قدس“ و”إسلام شهر“... في طهران كانت هناك مئة نقطة من المواجهات والاشتباكات... وتعرضت قواعد ومراكز عسكرية وأمنية في أكثر من 50 حالة. كان هناك 500 شخص يتوجهون نحو مقر الاذاعة والتلفزيون أوقفتهم قواتنا». وأكد: «الأفراد الرئيسيون الذين يتم اعتقالهم تم رصد اتصالاتهم مع عناصر خارجية ويجب بث اعترافاتهم على شاشة التلفزيون». 
وقبل ذلك، كان الحرسي العميد ”سالار آبنوش“ قائد عمليات البسيج قد قال: «كانت هناك تنسيقات عجيبة وغريبة وكانوا ينتظرون شرارة لكي يدمروا البلاد. المعلومات الإضافية سيتم الإعلان عنها بعد الاعترافات». ويوم 25 نوفمبر، شارك ممثلو وزارة الاستخبارات وقوى الأمن في اجتماع مغلق للجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية لمجلس الشورى للنظام. حسين نقوي المتحدث باسم اللجنة، نقل عن ممثلي الاستخبارات: «قامت منظمة مجاهدي خلق بتدريب المجموعات والحلقات المختلفة على مدى العامين الماضيين وأعطت توجيهات لهم في الاحتجاجات... هذه لن تكون الأحداث الأخيرة وربما سنشهد أحداثًا مماثلة». كما قال في الاجتماع  نفسه حسن ساجدي نيا ممثل قوى الأمن الداخلي إن هذه القوى سيطرت «بمساعدة قوات الحرس والبسيج والجيش» على الموقف. 
هذا وتدعو السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية، منذ بداية الانتفاضة، مجلس الأمن والدول الأعضاء والاتحاد الأوروبي وعموم الهيئات المدافعة عن حقوق الإنسان إلى اتخاذ إجراء عاجل لوقف أعمال القتل والاعتقالات الجماعية، مناشدة الأمم المتحدة إرسال بعثات للقاء بالمعتقلين. وأكدت أن إرسال هذه البعثات تتضاعف ضرورته نظرًا إلى تعرض المعتقلين للتعذيب والإعدام وانتزاعات قسرية منهم.