مصدر مسئول ينفي ما رددته قناة مكملين عن وفاة مريضة بالكورونا أمام مستشفى منشية البكري الكلمة الحرة   مجلة إيفنتس تختار الصحفي د/مصطفى عمارة مدير مكتب جريدة الزمان الدولية بالقاهرة للعمل كرئيس قسم الشئون الخارجية بالمجلة الكلمة الحرة   الأوقاف تقدم لمجلس الوزراء خطة لإعادة إفتتاح المساجد الكلمة الحرة   ( أنــتَ وطـنــي ) الكلمة الحرة   مع عودة تنظيم داعش للعمل في العراق وسوريا الكلمة الحرة   في أول حوار معه السيد/ حسين فارسي أحد الناجين من مذبحة عام 1988 في حوار خاص الكلمة الحرة  . . اشباه الرجال .. الكلمة الحرة   في عيد استقلالها الكلمة الحرة   في الذكرى 72 لنكبة فلسطين الكلمة الحرة   مجلس النواب يفرض غرافات كبيره في حاله عدم ارتداء الكمامات الطبيه واعلان حاله طواري بالمصانع لتوفير احتياجات السوق المحلي من الكمامات الكلمة الحرة   
بحث
كتاب ومقالات
الحكومة وأزمة عدم الثقة
مصطفى عمارة
ظاهرة فرعون وبطانة السوء
مصطفى عمارة
دحلان رجل المرحله القادمه
بشير الايوبى
وراء كل رجل ناجح امرأة
لمياء عبد القادر
سد النهضة
أية شريف
(أطـيـــاف ُالـمـاضــي )
إيمان جميل
في الذكرى 62 لقيامها الوحدة المصرية السورية والدروس المستفادة
مصطفى عمارة
استقلال الشعوب العربية بين المانح والمانع
علاء الدين عبيد
(حوار بين كبار النّفوذ، وصغار النّفوس )
إيمان النبشه
سافرت إلي مدينة الأحلام
#بقلمى /أحلام السيد
المزيد
الفيديو المزيد
إختيارات القراء
وصايا وأمثال وتعاليم الحكيم ( بِتاَحْ حُتِبْ ) بقلم المؤرخ والباحث فى علم المصريات د/ أحمد عبد الصبور
خطورة إزالة شعر العانة بالكامل إليكم بعض النصائح روشتة رهام دعباس
محلل سياسى لبنانى يكشف ابعاد المخطط الايرانى لاعادة احياء الامبراطوريه الفارسيه فى المنطقة
بعد تألقها اللافت للنظر فى مجال إعداد الوجبات الشيف اللبنانية اتحاد على طعمه فى حوار خاص
اليسار صقر تتلألأ فى سماء الاسكندرية
مع استمرار المعارك حول الهلال النفطى فى ليبيا العميد محمد احموده قائد غرفة عمليات سرت الكبرى بالجيش الوطنى الليبى فى حوار خاص
صاروخ لبنان الجديد الفنانة أليسار صقر فى حوارها : اغنيتى مليون و ألف وميه هى اكثر اغنياتى نجاحا واللهجه ليست سبب نجاح الاغنيه
نساء سوريات والقرآن الكريم رؤية للدكتورة غادة دقماق
المعارضة العراقية تختار حكومة إنقاذ وطني لقيادة المرحلة المقبلة
ريم البارودي : أتمنى أبقى زي الفنانة شمس البارودي
فيسبوك

قائد مذبحة الشعب العراقي يصف الشبان الثوار في العراق وإيران بالأشرار

أضيف بتاريخ : 12/1/2019 الساعة : 11:23 PM

مصطفى عمارة

عدد المشاهدات : 71

قال مجيد حريري، عضو لجنة الأبحاث الدفاعية والاستراتيجية في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية: العميد الحرسي ايرج مسجدي الذي يعتبر حاكماً خفياً للعراق من قبل علي خامنئي أصدر أوامر قمع وقتل الشعب العراقي منذ بداية انتفاضته ويعتبر قائداً ميدانياً للقمع في العراق. إنه وصف الشبان الثوار في النجف بالأشرار وعملاء ومرتزقة أجانب بعد إحراقهم قنصلية النظام في النجف، وقال مسجدي في مقابلة تلفزيونية مع شبكة الأخبار التابعة للنظام في تاريخ الخميس 28 نوفمبر 2019: "الليلة الماضية هاجم عدد من الأشرار مقر ممثلية الجمهورية الإسلامية في النجف الأشرف وقنصليتنا، واشتبكوا بشدة مع القوات الأمنية وحراس الممثلية الذين كانوا يتواجدون بكثرة هناك. وقد جرح وتأذى بشدة عدد منهم ومن ثم دخلوا إلى القنصلية وللأسف خربوا وأحرقوا المكان هناك".
_
وأكد حريري بان السفير الايراني في العراق وصف الشعب الإيراني المنتفض ضد دكتاتورية خامنئي في جميع أنحاء إيران بالأشرار وقال: "ما يحدث هنا مشابه تماماً لما يحدث في إيران من أحداث تتم أحيانا من قبل الأشرار. نحن نشهد عملاً إقليمياً منسقاً في العراق أيضاً".
وأضاف مجيد حريري بان ايرج مسجدي غير راض عن القمع في العراق وعبر عن أسفه من عدم قدرة القوات الأمنية على إطلاق النار المباشر بكل أريحية من أجل قتل المتظاهرين كما في إيران وقال سفير النظام الايراني: "ولأن قوات الشرطة لا تملك تصريحاً وأمر لإطلاق النار، استفاد هؤلاء من هذا الموقف، وللأسف هاجموا المراكز الحكومية والمباني ومؤسسات الدولة ومن بينها ممثلية الجمهورية الإسلامية، وقد شهدنا هذا يحدث في الماضي في البصرة وفي كربلاء شهدنا نفس هذه الأوضاع والأحداث وللأسف حدث مثل هذا الأمر في النجف الليلة الماضية".
اوضح عضو لجنة الأبحاث الدفاعية والاستراتيجية في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية بانه يجب أن يقال لهذا الحرسي المجرم ايرج مسجدي بأن الأشرار هم  الولي الفقيه خامنئي وعناصر الحرس الذين يقتلون الشعب الإيراني والعراقي واللبناني. لان الشبان الإيرانيين والعراقيين الذين وضعوا أرواحهم على أكفهم هم المظلومون والمضطهدون الذين انتفضوا ضد دكتاتورية ولاية الفقيه من أجل نيل حقوقهم الإنسانية الأساسية والأولية، وقد استشهد المئات من هؤلاء الشبان على يد الحرسيين المجرمين ومرتزقتهم في إيران والعراق خلال الشهر الماضي.
اختتم مجيد حريري قوله : 
ايرج مسجدي هو قائد ميداني لنظام ولاية الفقيه وهو مَن عيّنه خامنئي شخصياً لإدارة شؤون العراق وفي نفس الوقت هو الشخص رقم 3 في قوة القدس.
خلفيته وتاريخه في التدخل في الشؤون العراقية أكثر من قاسم سليماني نفسه. 
كان ايرج مسجدي مسؤولاً عن شؤون العراق منذ 36 عامًا، وجميع المليشيات العراقية التابعة لنظام خامنئي، وخاصة المليشيات العسكرية منها مثل لواء بدر والوحدات الإرهابية لحزب الدعوة والتيارات الكردية كانت تحت قيادته، وتتلقى مخصصاتها منه شخصياً.
وجدير بالذكر وفيما بعد كان ل- ايرج مسجدي دور مباشر في إنشاء الحشد الشعبي إحدى المليشيات المرتزقة للنظام، وفي الوقت الحالي له دور مباشر في قيادة وتوجيه هذه المجموعات.
وفقًا لتقارير داخلية صادرة عن النظام فإن القوى القمعية للانتفاضة العراقية التي فتحت النار على المتظاهرين، والتي تشمل قوات الحشد الشعبي وقوات الأمن، تتبع جميعها لقيادة ايرج مسجدي.