في لقاء ضمه مع الأديبة والروائية إيمان الناطور والكاتب الصحفى د. مصطفى عمارة الكلمة الحرة   حزب مصر العربي الاشتراكي ينعي ببالغ الحزن والأسى وفاة المناضل الكبير السفير حازم ابو شنب الكلمة الحرة   د/ ابو عدي أبو نحل الأمين العام لاتحاد المثقفين والكتاب والأدباء العرب بفلسطين والأستاذ الجامعي والمفكر العربي والإسلامي في حواره مع الصحافة العربية : الشعب الفلسطيني لديه أكبر نسبة من العلماء وحاملي المؤهلات العليا ولكنهم يعانون من التهميش في الداخل وعلى الجامعة العربية دور هام في إيجاد فرص عمل لهم الكلمة الحرة   بعد تصريحات أثيوبيا عن بدء المرحلة الثانية لملئ سد النهضة الكلمة الحرة   تم عقد مؤتمر صحفي عبرانترنت في بروكسل يوم الخميس 22 أكتوبر، بحضور السیدة مریم رجوي‌ رئیسة الجمهوریة المنتخبة‌ من قبل المقاومة الإيرانیة ومسؤولون استخباراتيون غربيون سابقون يتمتعون بخبرة مباشرة مع وزارة الاستخبارات والأمن التابعة للنظام الإيراني MOIS) ) وكذلك خبراء الإرهاب. الكلمة الحرة   التجارة الجنسية تهدد كيان المجتمع المصري الكلمة الحرة  المؤتمر الصحفي - بروكسل - 22 أكتوبر 2020آخر التطورات - المعلومات ذات الصلة - تقييم خبراء الإرهابدبلوماسي النظام الإيراني أسد الله أسدي وشركاؤه يحاكمون في بلجيكا بتهم الإرهاب الكلمة الحرة   بعد أن بدأت تحدث صدىً جماهيرياً واسعاً ؛ الحملة الشعبية ضد شركة جوال تحت المجهر .. الكلمة الحرة   #الأديبة والكاتبة #زينة جرادي خيال منتصف الليل الكلمة الحرة   في أول حوار له د/ أبو عدي أبو نحل الأمين العام لاتحاد المثقفين والكتاب والأدباء العرب بفلسطين والأستاذ الجامعي والمفكر العربي والإسلامي في حوار خاص الكلمة الحرة   
بحث
كتاب ومقالات
الحكومة وأزمة عدم الثقة
مصطفى عمارة
ظاهرة فرعون وبطانة السوء
مصطفى عمارة
دحلان رجل المرحله القادمه
بشير الايوبى
وراء كل رجل ناجح امرأة
لمياء عبد القادر
سد النهضة
أية شريف
(أطـيـــاف ُالـمـاضــي )
إيمان جميل
في الذكرى 62 لقيامها الوحدة المصرية السورية والدروس المستفادة
مصطفى عمارة
استقلال الشعوب العربية بين المانح والمانع
علاء الدين عبيد
(حوار بين كبار النّفوذ، وصغار النّفوس )
إيمان النبشه
سافرت إلي مدينة الأحلام
#بقلمى /أحلام السيد
المزيد
الفيديو المزيد
إختيارات القراء
ريم البارودي : أتمنى أبقى زي الفنانة شمس البارودي
وصايا وأمثال وتعاليم الحكيم ( بِتاَحْ حُتِبْ ) بقلم المؤرخ والباحث فى علم المصريات د/ أحمد عبد الصبور
خطورة إزالة شعر العانة بالكامل إليكم بعض النصائح روشتة رهام دعباس
جولة خليجية لفرعون مصر د / عماد الدين محمود لدعم الاستثمارات فى مصر 
محلل سياسى لبنانى يكشف ابعاد المخطط الايرانى لاعادة احياء الامبراطوريه الفارسيه فى المنطقة
بعد تألقها اللافت للنظر فى مجال إعداد الوجبات الشيف اللبنانية اتحاد على طعمه فى حوار خاص
اليسار صقر تتلألأ فى سماء الاسكندرية
مع استمرار المعارك حول الهلال النفطى فى ليبيا العميد محمد احموده قائد غرفة عمليات سرت الكبرى بالجيش الوطنى الليبى فى حوار خاص
نساء سوريات والقرآن الكريم رؤية للدكتورة غادة دقماق
صاروخ لبنان الجديد الفنانة أليسار صقر فى حوارها : اغنيتى مليون و ألف وميه هى اكثر اغنياتى نجاحا واللهجه ليست سبب نجاح الاغنيه
فيسبوك

الاتحاد العربي لحقوق الإنسان يرحب بمبادرات السلام العربية الإسرائيلية

أضيف بتاريخ : 9/14/2020 الساعة : 6:31 PM

مصطفى عمارة

عدد المشاهدات : 24




عاجل -  بيان صحفي للنشر 

الاتحاد العربي لحقوق الإنسان يرحب بمبادرات السلام العربية الإسرائيليةويرفض التهديدات الإيرانية وخلاياه الإرهابية لدول الخليج العربية
يعبر الاتحاد العربي لحقوق الإنسان عن دعمه لمبادرات السلام التي سيتم توقيعها غداً الثلاثاء الموافق 15 سبتمبر 2020 بالولايات المتحدة الاميريكية بين كلاً من دولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين مع دولة اسرائيل، معبراً عن تطلعه إلى أن يحقق هذا السلام ما تتطلع اليه شعوب المنطقة من آمال وتطلعات، وان يسهم في إنهاء المعاناة الانسانية التي يعيشها الشعب الفلسطيني ويعيد إليه جميع حقوقه المشروعة وفق المبادرة العربية، ويحقق السلام والتنمية التي تتطلع إليها دول وشعوب منطقة الشرق الأوسط.
وفي هذا الصدد أكد رئيس الاتحاد العربي لحقوق الإنسان المستشار عيسى العربي بأن قرارات السلام ومبادراته هي قرارات سيادية للدول تتخذها بناء على ما تراه سبيلاً لتحقيق مصالحها العليا، ويجسد قيمها ومبادئها وتطلعاتها لشعوبها، وأن خيارات السلام هي دائما وابداً خيارات تنسجم مع القيم والمبادئ السامية التي تكرست بميثاق الأمم المتحدة واكدت عليها التشريعات الدولية المعنية بحقوق الانسان، وتتطلع إليها جميع الدول والشعوب الإنسانية سبيلاً لتحقيق السلام والتنمية التي تحقق الحياة الكريمة والامنة، بعيداً عن الحروب والصراعات المسلحة، وما تتسبب فيه من تعميق للمعاناة الانسانية وحرمان من فرص التنمية، لاسيما النساء والأطفال الذين دفعوا الأثمان الباهظة للصراع العربي الاسرائيلي الذي اطبق على المنطقة لأكثر من 70 عاماً في ظل تعذر تحقيق السلام الشامل والكامل، وافتقاده لآفاق سامية وقادة جسار يسعون لتلبية تطلعات الشعوب ويقدمون مصالح شعوبهم كأولويات تتقدم كل ما سواها من رؤى وسياسات ومصالح محدودة وضيقة.كما أكد الاتحاد العربي لحقوق الإنسان في بيانه على أن مبادرات السلام التي أقدمت عليها الإمارات والبحرين، لا تمثل خروجاً على مقتضيات المبادرة العربية للسلام، بل هي تكريساً وتأكيداً للمبادرة وسعي هام وأساسي لتحقيق المصالح العليا للامة العربية، وتأكيد على قضايا واحتياجات الأمن القومي العربي الشامل، في ظل ما تفرضه المعطيات الإقليمية والدولية من حاجة لتحقيق السلام، ومواجهة جميع التهديدات التي تستهدف دول وشعوب المنطقة العربية، وهي مبادرات تؤكد حرص قادة هذه الدول على تأمين أمن وسلامة وتنمية دولهم، وتحقيق تطلعات شعوبهم بشجاعة ومسئولية، داعياً الاتحاد العربي في الوقت نفسه الرئيس الأمريكي والحكومة الإسرائيلية الى التحلي بنفس القوة والشجاعة التي أقدم عليها قادة الإمارات والبحرين، والسعي بجدية ومصداقية لتكريس متطلبات ومقتضيات السلام الشامل والدائم بالمنطقة، من خلال تمكين الشعب الفلسطيني من اقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، واختيار قادته وحكومته التي تمثله وتسعى لتأمين مصالحه العليا بعيداً عن الحروب والصراعات المسلحة التي كلفت المنطقة كثيراً، وحرمت الشعب الفلسطيني من تحقيق التنمية والازدهار التي تتطلع إليه شعوب بالعالم، وعلى النحو الذي يبعد يجنب المنطقة الصراع والتوتر، ويقوض من قوة وسيطرة التيارات والجماعات المتشددة، ويحد من تدخلاتها الهادفة لتهديد الاستقرار والسلم الوطني بالعديد من الدول العربية.كما شدد رئيس الاتحاد العربي لحقوق الإنسان المستشار عيسى العربي على استنكار الاتحاد العربي لجميع التهديدات التي صدرت عن حكومة وقادة إيران وتركيا والجماعات الارهابية التابعة لها، وما تضمنه اجتماع الفصائل الفلسطينية من إساءات وتهديدات مست جميعها الأمن القومي العربي، وقوضت من فرص تعزيز الأمن والسلام بالمنطقة، رافضاً وبشكل قاطع التعرض لكل ما يهدد او يزعزع امن وسلامة واستقرار دولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين وسائر الدول العربية، لاسيما تلك التهديدات التي اطلقتها ايران وتركيا، مشددا على أهمية اتخاذ الإجراءات الدولية التي تحفظ للإمارات والبحرين أمنها وسلامتها من أية تهديدات خارجية، وتفرض تلك الدول وقف تدخلها في الشأن الداخلي لهذه الدول، او تهديد امنها واستقرارها بما يتعارض مع ميثاق الأمم المتحدة ويقوض الأمن والسلم الدولي.
 
  المستشار عيسى العربي
رئيس الاتحاد العربي لحقوق الإنسان
جنيف 14 سبتمبر 2020