الجامعة العربية تجدد مطالبتها بضرورة توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني الكلمة الحرة   رائع شعب الجبارين ...اجمل التهاني والتبريكات للطبيبة الفلسطينية ...شذى منير سليم كناعنة....بمناسبة نجاحها في امتحان الدولة لمزاولة مهنة ألطب الكلمة الحرة   لا بد للقيد أن ينكسر...قوات الاحتلال تعتقل الأسيرة المحررة ياسمين شعبان عقب اقتحام منزلها في قرية الجلمة شمال جنين فجر اليوم. الكلمة الحرة   وخبز أمي " لوحة للفنان التشكيلي الفلسطيني ابراهيم شلبي الكلمة الحرة   لا بد للقيد أن ينكسر ...مدير مكتب إعلام الأسرى ناهد الفاخوري: "إصابات عديدة وقعت في صفوف أسرى قسم 12 بسجن نفحه، تنوعت ما بين شج في الرأس، وكسر في الأنف، وكسور في الأضلاع، ولم يقدم لهم العلاج اللازم حتى اللحظة" الكلمة الحرة   لا بد للقيد أن ينكسر...ايناس عصافرة حرة بعد اعتقال دام ٣٠ شهرا ... الف مبارك والحمدلله على السلامة الحرية لجميع اسيراتنا واسرانا في سجون الإحتلال الكلمة الحرة  رائع شعب الجبارين...الطفلة نور اسامة أبو عون تحصد المركز الأول على مدارس نابلس في مسابقة حفظ القرآن الكريم.. ماشاء الله تبارك الرحمن الكلمة الحرة   من اليمن الحبيب ..سعد الجدحي... مُسن من محافظة المهرة اليمنية يحتفل بتخرجه من كلية التعليم المفتوح، ويحقق حلم الطفولة في دراسة القانون. لكن هذا الطموح ليس الأخير بالنسبة سعد فهو يعد نفسه حالياً لدراسة الماجستير والدكتوراة الكلمة الحرة   وانت تعد فطورك فكر بغيرك،،،،،، لا تنسى قوت الحمام،،، " درويش" لوحة للفنان التشكيلي ماهر ناجي الكلمة الحرة   استمرار الأزمة في السودان مريم صادق المهدي وزيرة خارجية السودان للزمان: أجريت إتصالا مع وزيرة الخارجية الأمريكية للضغط على النظام السوداني الحاكم لإطلاق سراح المعتقلين وخبراء يكشفون الدور الإسرائيلي في الأزمة السودانية الكلمة الحرة   
بحث
كتاب ومقالات
الحكومة وأزمة عدم الثقة
مصطفى عمارة
ظاهرة فرعون وبطانة السوء
مصطفى عمارة
دحلان رجل المرحله القادمه
بشير الايوبى
وراء كل رجل ناجح امرأة
لمياء عبد القادر
سد النهضة
أية شريف
(أطـيـــاف ُالـمـاضــي )
إيمان جميل
في الذكرى 62 لقيامها الوحدة المصرية السورية والدروس المستفادة
مصطفى عمارة
استقلال الشعوب العربية بين المانح والمانع
علاء الدين عبيد
(حوار بين كبار النّفوذ، وصغار النّفوس )
إيمان النبشه
سافرت إلي مدينة الأحلام
#بقلمى /أحلام السيد
المزيد
الفيديو المزيد
إختيارات القراء
ريم البارودي : أتمنى أبقى زي الفنانة شمس البارودي
وصايا وأمثال وتعاليم الحكيم ( بِتاَحْ حُتِبْ ) بقلم المؤرخ والباحث فى علم المصريات د/ أحمد عبد الصبور
خطورة إزالة شعر العانة بالكامل إليكم بعض النصائح روشتة رهام دعباس
محلل سياسى لبنانى يكشف ابعاد المخطط الايرانى لاعادة احياء الامبراطوريه الفارسيه فى المنطقة
جولة خليجية لفرعون مصر د / عماد الدين محمود لدعم الاستثمارات فى مصر 
اليسار صقر تتلألأ فى سماء الاسكندرية
بعد تألقها اللافت للنظر فى مجال إعداد الوجبات الشيف اللبنانية اتحاد على طعمه فى حوار خاص
نساء سوريات والقرآن الكريم رؤية للدكتورة غادة دقماق
مع استمرار المعارك حول الهلال النفطى فى ليبيا العميد محمد احموده قائد غرفة عمليات سرت الكبرى بالجيش الوطنى الليبى فى حوار خاص
صاروخ لبنان الجديد الفنانة أليسار صقر فى حوارها : اغنيتى مليون و ألف وميه هى اكثر اغنياتى نجاحا واللهجه ليست سبب نجاح الاغنيه
فيسبوك

نساء سوريات والقرآن الكريم رؤية للدكتورة غادة دقماق

أضيف بتاريخ : 6/16/2017 الساعة : 2:55 AM

غادة دقماق

عدد المشاهدات : 4670

معلومة : فوزية الغبرا بنت كامل الغبرا رحمهم الله مواليد سنة 1898 توفت 1984 واسم وزوجها الأغا توفيق دقماق .
هي سيدة دمشقية تعلمت القرأن وختمته وتعلمت احكامه ، على يد الشيخ سعيد الحلواني ، وأصبحت تدرس في جامع الخير في المهاجرين ، ذهبت مرة الى الحج وزارت الروضة الشريفه ، وهي من عشاق الرسول محمد صل الله عليه وسلم ،
عادت الى الشام واشترت قماش ثم خاطته وطرزته بالقصب على يدها ، ثم سافرت الى المدينة المنورة ، خلعت الستائر القديمة ثم نظفت النوافذ وعلقت الستائر الجديدة ،
عندما كانت تصلي في حرم الرسول شاهدت ستائر نوافذ الحرم مهترئة ، حزنت وقررت ان تفعل شيء للرسول وتعبر عن حبها له ، أعجب بهذا العمل القائمين على الحرم وجاءها شكر من كثير من أهل المدينة ،
ثم خطر ببالها ان تصنع ثوب للكعبة ، اخذت الأذن من الحكومة السعودية ، اعطوها الموافقة ، ثم ذهبت الى الرئيس شكري القوتلي وقصت عليه ما تريد ان تفعله ، قال لها الرئيس : ( شو بدك بهالشغلة هذا شغل دول وليس افراد ) قالت له اني قادرة على هذا العمل وسأنفذه ،قال لها اذهبي وفقك الله ،نزلت الى التجار وتفاوضت معهم ان يقدموا القماش هدية للحرم ، وفرح التجار بأنهم سيساهموا بثوب بيت الله ، ثم جمعت نساء دمشق ليطرزوا الثوب بالقصب ، وهذا العمل كان في بيتها كان بيتها في المهاجرين وعندها صالون كبير تشاهد فيه على الدوام نساء في بيتها تحيك وتطرز حتى وصل الخبر لتركيا ،كانت تتمتع بجمال وكان وجهها يشع بالنور ووجنتيها كانت نساء الأتراك يأتين ويعملن عندها في بيتها .واستمر هذا الحال عشرات من السنين لا اعلم كم سنة بالضبط ، ولكنها بقيت كل سنة تذهب الى الحج وتأخذ معها الثوب الجديد وتكسوا به الكعبة ، حتى طلبت منها الحكومة السعودية ان تتوقف ، لتقوم هي بهذه البركة ، وجاءها وفد من طرف ملك السعوديه يطلب يدها للزواج ، ارتعدت وخافت وقالت هذا فخر لي ، ولكنني متزوجة ولي اولاد .
هؤ?ء هن نساء سورية ، ولسن المذكورات في مسلسل باب الحارة
و عندما كانت تريد ان تصلي لها عباءة مزركشة تلبسها ، وتضع لها العطر ، وتقف على سجادة الصلاة التي تشبه عبائتها .احببت ان اذكر لكم هذه الشخصية العظيمة ، لما فيها من معلومات عن دمشق ، وتجار دمشق ، وعن المرأة السورية ، وقوة شخصيتها ، بزمن كانت اكثر النساء في الظلمات .