الجامعة العربية تجدد مطالبتها بضرورة توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني الكلمة الحرة   رائع شعب الجبارين ...اجمل التهاني والتبريكات للطبيبة الفلسطينية ...شذى منير سليم كناعنة....بمناسبة نجاحها في امتحان الدولة لمزاولة مهنة ألطب الكلمة الحرة   لا بد للقيد أن ينكسر...قوات الاحتلال تعتقل الأسيرة المحررة ياسمين شعبان عقب اقتحام منزلها في قرية الجلمة شمال جنين فجر اليوم. الكلمة الحرة   وخبز أمي " لوحة للفنان التشكيلي الفلسطيني ابراهيم شلبي الكلمة الحرة   لا بد للقيد أن ينكسر ...مدير مكتب إعلام الأسرى ناهد الفاخوري: "إصابات عديدة وقعت في صفوف أسرى قسم 12 بسجن نفحه، تنوعت ما بين شج في الرأس، وكسر في الأنف، وكسور في الأضلاع، ولم يقدم لهم العلاج اللازم حتى اللحظة" الكلمة الحرة   لا بد للقيد أن ينكسر...ايناس عصافرة حرة بعد اعتقال دام ٣٠ شهرا ... الف مبارك والحمدلله على السلامة الحرية لجميع اسيراتنا واسرانا في سجون الإحتلال الكلمة الحرة  رائع شعب الجبارين...الطفلة نور اسامة أبو عون تحصد المركز الأول على مدارس نابلس في مسابقة حفظ القرآن الكريم.. ماشاء الله تبارك الرحمن الكلمة الحرة   من اليمن الحبيب ..سعد الجدحي... مُسن من محافظة المهرة اليمنية يحتفل بتخرجه من كلية التعليم المفتوح، ويحقق حلم الطفولة في دراسة القانون. لكن هذا الطموح ليس الأخير بالنسبة سعد فهو يعد نفسه حالياً لدراسة الماجستير والدكتوراة الكلمة الحرة   وانت تعد فطورك فكر بغيرك،،،،،، لا تنسى قوت الحمام،،، " درويش" لوحة للفنان التشكيلي ماهر ناجي الكلمة الحرة   استمرار الأزمة في السودان مريم صادق المهدي وزيرة خارجية السودان للزمان: أجريت إتصالا مع وزيرة الخارجية الأمريكية للضغط على النظام السوداني الحاكم لإطلاق سراح المعتقلين وخبراء يكشفون الدور الإسرائيلي في الأزمة السودانية الكلمة الحرة   
بحث
كتاب ومقالات
الحكومة وأزمة عدم الثقة
مصطفى عمارة
ظاهرة فرعون وبطانة السوء
مصطفى عمارة
دحلان رجل المرحله القادمه
بشير الايوبى
وراء كل رجل ناجح امرأة
لمياء عبد القادر
سد النهضة
أية شريف
(أطـيـــاف ُالـمـاضــي )
إيمان جميل
في الذكرى 62 لقيامها الوحدة المصرية السورية والدروس المستفادة
مصطفى عمارة
استقلال الشعوب العربية بين المانح والمانع
علاء الدين عبيد
(حوار بين كبار النّفوذ، وصغار النّفوس )
إيمان النبشه
سافرت إلي مدينة الأحلام
#بقلمى /أحلام السيد
المزيد
الفيديو المزيد
إختيارات القراء
ريم البارودي : أتمنى أبقى زي الفنانة شمس البارودي
وصايا وأمثال وتعاليم الحكيم ( بِتاَحْ حُتِبْ ) بقلم المؤرخ والباحث فى علم المصريات د/ أحمد عبد الصبور
خطورة إزالة شعر العانة بالكامل إليكم بعض النصائح روشتة رهام دعباس
محلل سياسى لبنانى يكشف ابعاد المخطط الايرانى لاعادة احياء الامبراطوريه الفارسيه فى المنطقة
جولة خليجية لفرعون مصر د / عماد الدين محمود لدعم الاستثمارات فى مصر 
اليسار صقر تتلألأ فى سماء الاسكندرية
بعد تألقها اللافت للنظر فى مجال إعداد الوجبات الشيف اللبنانية اتحاد على طعمه فى حوار خاص
نساء سوريات والقرآن الكريم رؤية للدكتورة غادة دقماق
مع استمرار المعارك حول الهلال النفطى فى ليبيا العميد محمد احموده قائد غرفة عمليات سرت الكبرى بالجيش الوطنى الليبى فى حوار خاص
صاروخ لبنان الجديد الفنانة أليسار صقر فى حوارها : اغنيتى مليون و ألف وميه هى اكثر اغنياتى نجاحا واللهجه ليست سبب نجاح الاغنيه
فيسبوك

سافرت إلي مدينة الأحلام

أضيف بتاريخ : 2/10/2020 الساعة : 11:22 PM

#بقلمى /أحلام السيد

عدد المشاهدات : 1248

ووقفت هناك.. على شاطئ الحب
ونظرت إلى الأفق البعيد ورأيت أثار خطاك على تلك الرمال
وحينها تذكرتك.. وتذكرت تلك الليلة
وسمعت صوتك يتخلل مسام جلدي
وشعرت بدفئ راحتيك بين يدي
وصوت النورس يُداعب سواد الليل
وتتبعت تلك الخطى على أمل أن القاك من جديد
وسعيتُ ورأها حتى اهتديت لذلك الكوخ الي طالما عندنا عنده
وتسامرنا حول مدفأته.. ورأيت إبتسامتك عادت إليك من جديد
ورائحة القهوة الشهية.. تعبق المكان
وكتاب الحواديت.. الذي طالما رويت لي منه
حتى داعب النوم جفوني..
واقتربت اكثر.. من ذلك الكوخ الخشبي
ورأيته شارد الذهن.. حرير النفس..
 عم الحزن على ذلك الوجهه الملائكي
وحينها لم أعد اطيق صبرا.. ابعدي عنه
اقترب منه.. وما ان رأني ماثلةً أمامه
نظر نظرة طويلة المدى.. سافرت فيها معه
لجنة الخلد الابدي.. ورأيت نفسي أجرى معه على ذلك الشاطئ
من جديد.. نلهو.. ونرقص.. وتداعب الأمواج خطانا
وسمعت تغريد الطيور.. تُرنم معازف العشق والغرام
وتقوم بطقوس إستقبالنا.. من جديد
وحينها.. رأيته يقترب أكثر.. وأكثر
حتى اختلطت أنفاسه بمسامي
ورأيت نفسي.. بين راحتيه يُراقصني.. 
ويداعبني بنظرات عينيه المُلهبة بالاشتياق لعيني
وسمعت نبض قلبه.. يهمس بإسمي
و يناديني.. أيا حبيبتي.. وعيون أميرك
إقتربي أكثر.. حتى تنزعي مني أيام البعد عنكِ
وتعيدي لي.. أيام عمري الضائعة من سنين
رأيتك وكأني أراك لأول مره..
ذلك الطفل المشاغب.. المشاكس.. المغرور.. المتكبر
المتذمر.. الضائع.. المقامر..
الحنون.. العطوف.. الخلوق.. الشغوف.. الحالم.. المترنم 
البديع الصنع.. على يد الإله
أميري.. وأمير قلبي.. وأمير عمري.. وأيام سنيني
حينها فرحت لعودة تلك البسمة على ذاك المبسم
وضحكة مجنونة.. ملهوفة.. علت في اركان المكان
وقتها.. تشبث بيدي.. وقال أنه لا يطيق لي بعدا عنه
وأني صرت بمجري الدم في وريده
وأصبحت خليلة روحه.. ومليكة قلبه
و تعاهدنا على إقامة.. مملكة العشق الأبدي
 على شاطئ الحب.. ??